منتدى التعليم بريكة

تبادل التجارب و الخبرات
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الأحد يناير 06, 2008 11:19 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
أيها الأفاضل : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كما لا يخفى على الجميع أن الشباب هو العمود الفقري للأمة ، و ينسى شباب العصر أو يتناسى دوره في هذه الحياة ، إلا أن أملنا في عودته إلى ربه كبير .

شباب الحق أدعوكم وفي قلبي لهيـــب . . .
أمتي تشكو الأسى والمسجد الأقصى سليــــــب
كيف قلب مسلم لله بالذل يطيـــــــــــــــــب . . .
يا شباب الحق " هُبّوا " ليس يجدينا النحيـــب


** شباب الأمة ( رجالا ونساء ) أنتم الأمـــل بإذن الله ونحن نعلم أن فيكم الخير العظيم والنخوة والشهامة والغيرة على دماء المسلمين وأعراضهم.. ولكنكم أُلهِيتم وضُيِّعتم بما وجه إليكم من إفساد وتضييع وإلهاء يقوده أعداء الدين وينفذه بعض أبناء المسلمين ، فأنتم أحد ضحايا هؤلاء , وحسبنا الله ونِعْمَ الوكيل .

مؤامرةٌ تدور علـى الشبـــاب--- ليعرض عن معانقـة الحـراب
مؤامرةٌ تقول لهـم تعالــــــوا--- إلى الشهوات في ظل الشراب
مؤامرةٌ مراميها عِظـــــــــامٌ--- تدبِّـرها شياطيـــن الخــــراب


وإن كان وجود هذا العامل ليس عــذرا ، فكل إنسان مسئول على أن يبعد نفسه عن كل مالا يرضي الله عز وجل وأن يبادر لمرضاته ، قال تعالى : (( وكل إنسانٍ ألزمناه طائره في عنقه ونخرج له يوم القيامة كتابا يلقـــــــاه منشورا، اقــرأ كتابك كفــــى بنفسك اليوم عليك حسيبـــــــــــــا )) سورة الإسراء(13-14)

** استشعـــروا يا شبابنا دائما ـ لا في لحظات عابرة فقط ـ ما تعيشه أمتكم من ذلٍ وهوان وواقعٍ مبكٍ وحالٍ مُرْ يعتبر أسوأ حالٍ مَرَّ عليها على مدى تاريخها ، واستشعــروا ولا تنسوا المذابح والمحن والآلام العظيمة الرهيبة المبكية التي يتعرض لها إخوانكم وأخــواتكم بل وحتــى أطفالهــم .

والأهــم الأهـم . . استشعـروا أنكم بتأخيركم التوبة والعــودة وبذل الجهد للدعوة تكونون سبباً في تأخــــر نصر أمتكم وتأخيــر إنقاذ إخوانكم وأخواتكم المُذَبَّحِين!!! ,لأن الله وعدنا بتحقيق العزة والنصر إذا قمنا بتنفيذ أوامره والتزمنا بشرعه ,قال تعالى: ((إن تنصــروا الله ينصــركم)) سورة محمد آية(7 ).

** استمعــــوا يا شبابنا بقلوب مصغية خاشعة وجلة خاضعة لهذا النداء الرباني العظيم من خالقكم رب العالمين سبحانه وتعالى : (( ألم يــأن للذين آمنوا أن تخشــــــع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونـــــــــــوا كالذين أوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الأمدُ فقســــــــت قلوبهم وكثير منهم فاسقون )) سورة الحديد آية(16) .

** تذكــــروا أيها الشباب المؤمن بالله ولقائه.. الموت وسكراته, والقبر ونعيمه و عذابه,وتذكروا القيامة وأهوالها, والعرض وشدته ,وتذكروا الوقــــوف بين يدي الله في ذلك اليوم العظيم.
قال - صلى الله عليه وسلم - : (( ما منكم من أحد إلا سيكلمه ربه ليـــس بينه وبينه ترجمان فينظر أيمن منه فلا يرى إلا ما قدم من عمله وينظر أشأم منه فلا يرى إلا ما قدم وينظر بين يديه فلا يرى إلا النار تلقاء وجهه,فاتقوا النار ولو بشق تمرة )) رواه البخاري ومسلم.

** وتذكــروا في كل لحظة تعيشونها أن الله العظيم الجبار الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته يراكم ومطلعٌ عليكم, فــــلا تجعلوا الخالق ذو العزة والجلال الكبير المتعال الذي يسبحه كل الكون والذي الأرض جميعاً قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه أهــــون الناظرين إليكم!!!.

قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (( إني أرى ما لا ترون وأسمع ما لا تسمعون , أطت السماء وحق لها أن تئط ما فيها موضع أربع أصابع إلا وملك واضع جبهته ساجدا لله, والله لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا..))الحديث رواه الترمذي.

** اعلمــــوا يا شباب الإسلام أن سعادة الدنيا والآخرة في سلوك طريق الاستقامـة والدعـوة إلى الله ، وحتى سعادة الدنيا الحقيقية التامة التي يلهث كثير من الناس وراءها وخاصة الشباب ليست إلا في طريق العودة إلى الله ،واقرؤوا كتيبات ( العائدون إلى الله ) لتروا بأنفسكم كيف كان أثر التوبة على حياتهم, إلى حد أن بعضهم يقولون بصدق: " نحن ولـــدنا من جديد وعمرنا الحقيقي نحسبه من بدايــة عودتنا إلى الله".

ماذا قدمتــم يا أحبة للإسلام ؟ أين آثاركم ؟ أهذه رسالتكم ؟

شباب الجيل للإسلام عــودوا--- فأنتم روحـه وبكـــم يسود
وأنتم ســر نهضته قديمــاً--- وأنتم فجــره الزاهي الجديد


**استبدلـــــوا يا شبابنا ما شُغِلتُم به مما يضـــرّكم في حياتكم وأُخراكم بمــا يرضي الله ويجلب لكـم الطمأنينة ويسعد وينقذ أمتكم الذبيحة الجريحة المكلومة الذليلة ، بل ويسعد بكم مستقبلاً العالم المتخبط بأسره ؛ مــن سمــاع أشرطة الخير وحضـور للمحاضرات النافعة وصحبة الصالحين واجتهـاد في الدعـــوة والإصلاح, وَبُعْـــــدٍ عما يضر من وسائل الشر والفتنة أو الصحبة التـــــي لا تعين على الحق وإرضاء الله .

** شبابنا إننا نريـــــد شباباً يشتاقون إلى الجنة كما اشتاق حرام بن ملحان - رضي الله عنه - إليها؛ فظهر شوقه الصادق عندما غدر به الكفار فطعنوه بالرمح من خلفه فخرج من أمامه فما كان منه لما رأى الدم النازف إلا أن نضح منه على وجهه ورأسه وهو يقول: " فــزت ورب الكعبة ... فــــزت ورب الكعبة " .

**نريــــــد شباباً يشتـاق إلى عـز الأمة ونصر الإسلام لا إلى الترهات التي يفــرح بانشغالكم بها أعداء الله .

تُــرى هــــل يرجِع الماضي فإني--- أذوب لـذلك المـاضي حنينـــــــــاً

**نريــــــد شبابا يتحـدى أعداء الدين والمفسدين ، ويقلب الطاولة عليهم ، الطاولة التي قدموا لهم فيها السم محلاً بالعسل.

نحن صممنــــــــا وأقسمنا اليمين--- أن نعيـــــــــــش ونموت مسلمين
مستقيمين علــــــــى الحق المبين--- مُتَحَــــــــــــدِّين ضلال المُبطِلين


** نريـــــد شبابـا صادقـاً يحتــرق لخدمــة دينــه ونشـــر الدعـــوة

جَــــــــــدِّدِ العهدَ وبادر للجهـــادِ--- بَلِـــــــــــــغِ الدعوةَ في كل البلادِ
طَفَــــــــحَ الكيلُ بظلمٍ في الورى--- وسَـــــــرَى الكفر مُجِداً في العباد


ِ ** وإليكـــــــــــــم من القلــب أيضاً هذه المجموعة من الأبيات الشعرية لمجموعة من شعراء الأمة الأفاضل الذين طالما خاطبوا الشباب أمل الأمة منتظرين استيقاظهم ودورهـــم الكبيـــر ..

أعيــدوا مجدنا دنيـاً ودينــا--- وذُودوا عن تراث المسلمينا
فمـــــن يعلــو لغير الله فينا--- ونحن بنو الدعـاة الفاتحينــا


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شبابنا قــد حـان أن تعودوا--- لواحة الإيمان كي تســـودوا
غداً بِكُــــــم سَيُسعَدُ الوُجُودُ--- ويُكبَـتُ المستعبِـدُ العنيــــــدُ


**وليكن شعاركـــــــــــــــــم :

أنا مسلمٌ أبغي الحياةَ وسيلةً--- للغاية العظمـــــــى وللميعــادِ
لرِضا الإله وأن نعيش أعزةً--- وَنُعِدُّ للأخـــــرى عظيم الـزادِ
أنا مسلمٌ أسعى لإنقاذ الورى--- للنـور للإيمــان للإسعـــــــادِ
ويرُوعُنِي هذا البــلاء بأُمتي--- لما تَخَلَّتْ عن طريق الهـادي


**وليكن همّكـــــــــــــــــــم :

همنـــــــا نمضي ونعلـي رايـة القرآن--- همنا في الكون أن تعلو ذرى الإيمـان
همنــا أن يسعد الإنسان في كل مكــان--- همنـا أن تسعـد الدنيـا بترديـد الأذان

همنــــــــــا يا إخـوتـي--- أن تســــــــــــود أمتي
أن تُـــــــرى في القمةِ--- تحمــــــــــــــل القرآن

همنـــــــــــا أن نقتدي--- بالرســـــــــول الأمجد
كـي نفــــــوز في الغدِ--- فـي حمـــــــى الرحمن

يا شباب همنــــــــــــا--- أن يعـــــود عزنــــــــا
أن تعــــود للدنـــــــــا--- نسمــــــــة الإيمــــــان


**** فهــل آن يــا شبـــــــــاب أن نعـــــــــــــــــــــــود ؟؟؟
ونطـــــــــــــــــــرح الران والذنـــــــــوب,
ونكون دعـــــــــــاة إلى الحق والهدى؟؟

قال تعالى: (( وتوبــــــــوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحـــــــــــــون)) النور 31

** بَنِي الإسلامِ قد آنَ لنَا أن نطرح الرانَا
ونُصبح للهُـدى جُنداً وفي الإسلام إخوانَا
ونُحيـي مجدنـا الماضـي ونرجعـه كمـا كَانَا

بني الإسلام يا أحفاد عمـارٍ وصفـوانِ
وزيدٍ وابن عوفٍ وابن عبـاسٍ وسلمــانِ
علـى آثارهـم سِيـرُوا تكونـوا خَيـر فِتيــانِ

غداً يا إخوتي نحيا حياة جُدودنا الصيدِ
غداً سنحرر الأقصى من الرجس المناكيدِ
غـداً سُنـرتل القـرآنَ فـي رومـا ومـدريـــــــــدِ


و قد قالها من قبل الشيخ عبد الحميد بن باديس ـ رحمه الله ـ مخاطبا الشباب :

يا نشء أنت رجاؤنا **** و بك الصباح قد اقتـــرب
خذ للحياة سلاحهـــا **** و خذ الخطوب و لا تهب


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

و أتوجه بهذا النداء إلى الشباب الغافل الذي أضلته الدنيا :

إلى الشباب الغافل الذي أضلته الحياة الدنيا وأذلته.. إلى الشباب الذي غرته الأمانى وضيعته إلى الشباب الذي صرعه سيف التسويف والمهلة.. إلى الشباب الذي أصابته سكرة الغفلة ولا ندرى ما السبب ؟؟ أهذه الغفلة سببها الشباب الناضر ؟ أم هي الفتوة العارمة ؟ أم هي الصحة الجيدة ؟ أم هي العافية الكاملة ؟ أم هو الجمال الحسن ؟ أم هي النفس الخبيثة ؟ أم هي الدنيا وملهياتها ؟ أم هو الشيطان ووساوسه ؟

إلى الفتاة : التي نظرت في المرآه فظنت أنها جميله فأبت أن ترتدي الحجاب.. إلى التي خدعها شيطانها و أخبرها أنها حسناء وبالحجاب تدفن بهاءها.. إلى التي تظن أن الحياة كلها مظاهر خداعة.. و أن الحسن والبهاء بالتعري وكشف الأجساد.. وكأني بها لا تدري أنها بهذا ظلمت نفسها وظلمت العباد .... إلى التي قصرت ثيابها وخرجت به بلا حياء.
و إلى التي ضيقت ثيابها وحسرته مدعية أنه ثوب أختها الكبرى وليس هناك غيره.. إلى التي وضعت مكياجها وسارت به.. إلى التي ترق صوتها كي تلين لها أسماع وقلوب الشباب مدعية إن هذا هو صوتها الطبيعي.. إلى التي رفعت صوتها كي تلفت إليها الأنظار.. إلى التي شاب شعرها بعدما بلغت من العمر أرذله وتدعي الصبا ... إلى التي تركت نفسها لعيون و أيادي الشباب.... ليست العفيفة هي التي تسمح للعين أن تطّلع على جسدها أو تسمح ليد أن تلامسه.. بل الطاهرة العفيفة هي التي لا تسمح لعين أن تلقي النظر على شعرة واحدة من شعرها فتدنسه وتنجسه..

إلى كل هؤلاء : إلى العاصيات لفظا ومعنى .. إلى العاصين مبنى ومرمى .. إلى الذين تنكبوا الطريق وانساقوا وراء الحيارى ممن غزتهم المدينة الزائفة.. إلى الذي لم يذق طعم النوم لأن حبيبته هجرته.. إلى العاصي الذي أذلته الدنيا على نواصي شوارعها .. وأذلته شهرته لمعاكسة فتياتها.. إلى الذي لم يصلي لله ركعة .. إلى الذي لم يسجد لله سجدة .. إلى الذي لا يدخل المساجد إلا في رمضان .. إلى الذي لم يصل بخشوع ويحافظ على الصلاة إلا في أيام الامتحانات .. خاف من الرسوب في الامتحانات الدنيا فلجا إلى الله ولم يخف من الرسوب في امتحان الآخرة فبعد عن الله.... مع أن الرسوب في امتحان الآخرة ليس له تحسين و لا دور ثاني... إلى الذين كلما طالت أعمارهم زادت أوزارهم وكلما هموا أن يتركوا ذنوبهم عرضت لهم شهوة فأرجعتهم لعيوبهم نقول لهم : ويحكم نوحوا على أنفسكم فربما ينفع التعديد.. فحالكم هذا والله ليس حال العبيد.. أما تخافون يوما يشيب فيه الوليد ؟ أما هيجكم الوعيد ؟ أما علمتم أن الموت كما اصطاد غيركم سيأتي عليه اليوم ويصيدكم ؟.. فكم أخذ ابنا من أبيه وأبا من وليده.. أيها المسكين المذنب بين نجاة الطاعة وغرق المعصية.. بالله عليك أ! ما هذه الرقدة وأنت تعلم علم اليقين إن العمر قصير ؟.

أيها الشباب الغافل:-

إن غرتك قوتك يوما فانظر أين من بنى وشيّد ؟ أين من عمّر ومجّد ؟ أين الفراعنة الشداد ؟ أين ثمود وأين عاد؟ والله ما أرى جوابا إلا سكنت أنفاسهم وحل رمسهم وحق عليه الوعيد.

إلى الفتاة الغافلة التي تبرجت لإظهار جمالها .. ظنا أنّها تتمتع بشبابها وبهائها .. انظري إلى من قبلك من الجدات والأمهات .. كيف حال جمالهن ؟خبريني بربك كيف أصبحوا وأين مالهم ؟ ألن يأتى اليوم الذي ينقلب فيه وجهك إلى حفر وأخاديد .. ألن ياتي اليوم الذي ينحني فيه ظهرك .. ألن ياتي اليوم الذي يشيب فيه شعرك ؟؟ انظري إلى أسلافك في القبور.. كم أذبل التراب خدودا بعد نضارها .. وكم أزعجت المنايا نفوسا في ديارها.. وكم أثكل الموت أمّا بأخذ وحيدها ؟؟؟؟.

عجبا لنفس تنكر الجزاء.. ما أعمالهم ؟ عجبا لنفس غفلت عن الذي مد الأرض ودحاها.. عجبا لقلب غفل عن الذي ابتعث الغمام فسقاها.. أما آن لها أن تتوب أما آن لها أن تئوب إلى ربها ما أشقاها. ..آءنتم أشد خلقا أم السماء بناها.

أيتها الفتاة العاصية:- أيها الشاب اللاهي:- اخلوا بنفسك وانكر عليها عصيانها... واتق الله, و اسال نفسك كيف يمنحك ما تريد وقد فعلت ما تعلم.. يا معوجا بالشقاق لا يتقوم.. يا مرتضعا ثدي الأمل عن قليل ستفطم.. أما يؤثر فيك عذل اللوم فإن كان لك عذر فقل وتكلم.. سيظهر قبحك غدا فإلى متى تستكثر من القبيح و لا تندم ؟؟؟

آخى الحبيب : قال تعالى (( ألم يأن للذين امنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق)) ... يا أخي قل بلى والله قد آن.. قل كفاني ذنوب وعصيان.. قلها يا أخي قبل فوات الأوان.. فو الله إن الموت يأتي بغتة والنفس تذهب فلتة.. ففرغ قلبك من المنكرات.. وسماع الغناء و أسوء العادات.. و تب إلى ربك و أدّ الصلوات.

أخي : انتصر على نفسك الضعيفة وقل لها " يا نفس" ما أعظم جهلك.. تدعين الحكمة والذكاء والفطنة وأنت اشد النفوس غباوة وحمقا.. أما تعرفين ما بين يديك من الجنة والنار ؟.. أما تعلمين أنك صائرة إلى إحداها على القرب ؟.. مالي أراك تستبعدين الموت.. ألا تعلمين أن كل ما هو آت قريب.. وآن البعيد هو ما ليس بآت؟.

وأخير أيها الشباب الغالي:-

إنما نحن منذرين.. وما نحن بمسيطرين .. وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين.. وما نرجو منك إلا عودة صادقة لله بعد تفكير في بحار المعاصي التي أوشكت أن تغرقك.. ..


شبابنا ننتظــــركم !! فلا تُخيِّبوا الآمــال فيكـم!!!

((يا أيها الذين آمنوا استجيبــــــــــوا لله و للرسول إذا دعاكم لما يحييكــــــــــــــم واعلمـــــــوا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليـــه تحشـــــــــــــــرون)) سورة الأنفال آية:24 .

ولا تنسى عندما تقع عينك على هذه الكلمات أن تدعوا لمن أعدّها و جمعها وأخرجها و كتبها و اقتبسها و نشرها فتقول: " اللهم أنلهم مرادهم ، و اغفر ذنوبهم و استر عيوبهم ، و ثبتهم بالقول الثابت في الحياة الدنيا و في الآخرة ، و أصلح ذريتهم ، و قنعهم بما رزقتهم ، و اشف مريضهم .."

ليقول لك الملك : " و لك بمثل " .

أخوكم : عمار جعيل

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .


عدل سابقا من قبل عمار جعيل في الأربعاء مارس 04, 2009 4:47 pm عدل 5 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صافي
عضونشيط
عضونشيط


عدد الرسائل : 71
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 02/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الإثنين يناير 07, 2008 8:12 pm

نداء قوي ، مشاعر صادقة ، حب الخير للغير واضح
ربي يحفظك شيخنا الفاضل و يشفيك و يعافيك
و يرحم والديك .

أخوك : صافي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الخميس يناير 10, 2008 1:35 pm

صافي كتب:
نداء قوي ، مشاعر صادقة ، حب الخير للغير واضح
ربي يحفظك شيخنا الفاضل و يشفيك و يعافيك
و يرحم والديك .

أخوك : صافي

والدي و والديك ، جزاك الله خيرا أخي " صافي "
و وفقني الله و إياك إلى عمل الخير و خير العمل

أخوك : عمار

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
abdraouf
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 75
تاريخ التسجيل : 20/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الخميس يناير 10, 2008 11:34 pm

كيف يفيق الشباب و أخطبوط الملذات

يخنقه بأذرعه ويصم أذنيه عن سماع صوت

الحق ؟

أبواب الباطل مفتوحة على مصراعيها:

مسابقة ملكة الجمال, نجم الغناء ,نجم الشعر,

لهو هنا ومجون هناك.........

وبالمقابل طريق الخير مليء بالأشواك و العقبات .

فمن تغلب على نفسه فقد فاز بمرضاة الله, ومن غلبته نفسه

فقد خسرحب الله ورضاه.

اللهم اجعلنا من عبادك الصالحين. يارب



أدامك الله أستاذنا.وجزاك عنا كل خير.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الأحد يناير 13, 2008 4:25 pm

abdraouf كتب:
كيف يفيق الشباب و أخطبوط الملذات

يخنقه بأذرعه ويصم أذنيه عن سماع صوت

الحق ؟

أبواب الباطل مفتوحة على مصراعيها:

مسابقة ملكة الجمال, نجم الغناء ,نجم الشعر,

لهو هنا ومجون هناك.........

وبالمقابل طريق الخير مليء بالأشواك و العقبات .

فمن تغلب على نفسه فقد فاز بمرضاة الله, ومن غلبته نفسه

فقد خسرحب الله ورضاه.

اللهم اجعلنا من عبادك الصالحين. يارب



أدامك الله أستاذنا.وجزاك عنا كل خير.




سعدت بمرورك و تعقيبك أخي الكريم " عبد الرؤوف "

و أشاطرك الرأي فيما قلت ، فبالفعل أبواب الباطل

مفتوحة على مصراعيها ، وطريق الخير مليء بالأشواك

و لكن لتتأكد أخي أن هذا هو طبيعة الطريق ، فقد قال

ـ صلى الله عليه وسلم ـ : (( حفت الجنة بالمكاره ، و حفت
النار بالشهوات ))

و مهما طغى الباطل فإنه في النهاية هو الزهوق الضار

قال تعالى : (( و قل جاء الحق و زهق الباطل إن الباطل
كان زهوقا )) .

و الله أسأل أن يثبتنا جميعا بالقول الثابت في الحياة
الدنيا و في الآخرة .

أخوك : عمار

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
starbarika
مراقب
مراقب
avatar

عدد الرسائل : 911
العمر : 26
الموقع : http://www.youtube.com/watch?v=R-h5OD2tsWg
تاريخ التسجيل : 27/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الثلاثاء يناير 22, 2008 11:25 pm

مشكككككككككككور شيخنا المحترم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.haydooforum.com/images/loads/KaKA.%20copyKAKWLXXEKLDG
صافي
عضونشيط
عضونشيط


عدد الرسائل : 71
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 02/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الإثنين فبراير 11, 2008 1:26 pm

عمار جعيل كتب:


والدي و والديك ، جزاك الله خيرا أخي " صافي "
و وفقني الله و إياك إلى عمل الخير و خير العمل

أخوك : عمار

اللهم آمين ، دعاء طيب ، بارك الله فيك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lion
مراقب
مراقب
avatar

عدد الرسائل : 861
تاريخ التسجيل : 17/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الإثنين فبراير 11, 2008 10:32 pm

جزاك الله خيرا
ودمت سالما لموطنك العزيز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الحكيم بركات
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 1078
العمر : 25
الموقع : www.youtube.com
تاريخ التسجيل : 02/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الإثنين فبراير 11, 2008 10:39 pm

باركك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starzaki.mam9.com
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الثلاثاء فبراير 12, 2008 2:51 pm

عبد النورخصام كتب:
مشكككككككككككور شيخنا المحترم

بل الشكر لك أخي الكريم " عبد النور " على المرور و التعقيب
وفقك الله و سدد خطاك و نفع بك .

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الثلاثاء فبراير 12, 2008 2:53 pm

taharrayes كتب:
جزاك الله خيرا
ودمت سالما لموطنك العزيز

سلمك الله و عافاك أخي الكريم " الطاهر "
و أشكرك على جميل الرد و المشاعر الأخوية
النبيلة ، حفظك الله و رعاك و نفع بك .

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الثلاثاء فبراير 12, 2008 2:54 pm

عبد الحكيم بركات كتب:
باركك الله

وفقك الله و سدد خطاك أخي الكريم " عبد الحكيم "
جعلك الله خير خلف لخير سلف .

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الغزالي
عضونشيط
عضونشيط


عدد الرسائل : 54
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 19/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الأربعاء فبراير 27, 2008 3:00 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أنا مسلمٌ أبغي الحياةَ وسيلةً--- للغاية العظمـــــــى وللميعــادِ
لرِضا الإله وأن نعيش أعزةً--- وَنُعِدُّ للأخـــــرى عظيم الـزادِ
أنا مسلمٌ أسعى لإنقاذ الورى--- للنـور للإيمــان للإسعـــــــادِ
ويرُوعُنِي هذا البــلاء بأُمتي--- لما تَخَلَّتْ عن طريق الهـادي

لا شلت يمينك شيخنا ، بارك الله فيك على الموضوع القيم
الذي يستحق التثبيت .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
؟0؟0؟0؟0؟



عدد الرسائل : 182
تاريخ التسجيل : 02/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الجمعة فبراير 29, 2008 2:03 am


بارك الله فيك أستاذنا وشيخنا عمار
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الإثنين مارس 03, 2008 6:10 pm

fayssalgsm كتب:


بارك الله فيك أستاذنا وشيخنا عمار

جزاك الله خيرا


مشكور و مأجور و موفق بإذن الله أخي " فيصل "
بارك الله فيك و نفع بك
.

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الإثنين مارس 03, 2008 6:12 pm

الغزالي كتب:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أنا مسلمٌ أبغي الحياةَ وسيلةً--- للغاية العظمـــــــى وللميعــادِ
لرِضا الإله وأن نعيش أعزةً--- وَنُعِدُّ للأخـــــرى عظيم الـزادِ
أنا مسلمٌ أسعى لإنقاذ الورى--- للنـور للإيمــان للإسعـــــــادِ
ويرُوعُنِي هذا البــلاء بأُمتي--- لما تَخَلَّتْ عن طريق الهـادي

لا شلت يمينك شيخنا ، بارك الله فيك على الموضوع القيم
الذي يستحق التثبيت .

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

مرور عطر ، و رد طيب ، بارك الله فيك أخي " الغزالي "
و ثبتني و إياك بالقول الثابت في الحياة الدنيا و في الآخرة
.

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الإثنين مارس 17, 2008 6:16 pm

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الأربعاء مارس 19, 2008 1:59 pm

khaled_hadji كتب:
بارك الله فيك

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

جزاك الله خيرا أخي " خالد " على المرور
وفقك الله و سدد خطاك
.

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
SIFEDDINE
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 137
تاريخ التسجيل : 02/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الثلاثاء مارس 25, 2008 5:21 pm

السلام عليكم


كما عقبّ اخواننا الأفاضل، للأسف أبواب الشر كلّها

مفتوحة من فسق ومجون وخمر وزنا، أعاذني الله وإيّاكم، لكن

لا ننسى أنّ طريق الخير وأبوابه مفتوحة وعلى صعوبة مسالكها

فهي مفتوحة إلى يوم القيامة وكلّ شئ بات واضحا للقاسي والداني

للصغير وللكبير، فكما أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلّم:

" إن الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام .... " متفق عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوصالح
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 82
الموقع : http://www.ferkous.com/rep/index.php
تاريخ التسجيل : 21/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الجمعة أبريل 04, 2008 11:35 am

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.ferkous.com/rep/index.php
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الخميس أبريل 17, 2008 12:54 am

SIFEDDINE كتب:
السلام عليكم


كما عقبّ اخواننا الأفاضل، للأسف أبواب الشر كلّها

مفتوحة من فسق ومجون وخمر وزنا، أعاذني الله وإيّاكم، لكن

لا ننسى أنّ طريق الخير وأبوابه مفتوحة وعلى صعوبة مسالكها

فهي مفتوحة إلى يوم القيامة وكلّ شئ بات واضحا للقاسي والداني

للصغير وللكبير، فكما أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلّم:

" إن الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام .... " متفق عليه

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

جزاك الله خيرا أخي الكريم " سيف الدين "
على المرور و التعقيب الطيب ، و أشاطرك الرأي فيما قلت
و هذه هي طبيعة الامتحان ، (( حفّت الجنّة بالمكاره ، و حفّت النار بالشهوات ))
و سلعة غالية ... و لا بد من مجاهدة النّفس للحصول عليها
ثبتنا الله جميعا بالقول الثابت في الحياة الدنيا و في الآخرة
و أحسن خاتمتنا
.

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الخميس أبريل 17, 2008 12:55 am

أبوصالح كتب:
جزاك الله خيرا

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بارك الله فيك أخي الكريم " أبو صالح "
على المرور وفقنا الله جميعا إلى عمل الخير
و خير العمل و أحسن خاتمتنا
.

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مؤمن



عدد الرسائل : 75
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 13/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الثلاثاء مايو 06, 2008 3:25 am

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

نداءات قوية ، نابعة من قلب محبّ للخير للشباب
يا ليت شبابنا و شاباتنا يعون خطورة المؤامرة
و يعملون بما جاء في الموضوع و خاصة
شباب و شابات بريكة المحافظة ؟؟؟؟؟؟؟؟
بارك الله فيك شيخنا و أدامك أستاذا و معلما ومرشدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   الثلاثاء مايو 06, 2008 3:56 pm

مؤمن كتب:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

نداءات قوية ، نابعة من قلب محبّ للخير للشباب
يا ليت شبابنا و شاباتنا يعون خطورة المؤامرة
و يعملون بما جاء في الموضوع و خاصة
شباب و شابات بريكة المحافظة ؟؟؟؟؟؟؟؟
بارك الله فيك شيخنا و أدامك أستاذا و معلما ومرشدا

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

اللهم آمين ، جزاك الله خيرا أخي الكريم " مؤمن " على المرور و التعقيب
و الدعاء ، حفظك الله و رعاك و وفقك و سدد خطاك و نفع بك
و الله أسأل أن يهدي شباب بريكة و شباب المسلمين جميعا
.

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سليمان1

avatar

عدد الرسائل : 63
تاريخ التسجيل : 08/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا   السبت مايو 10, 2008 7:59 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ندعو الله مخلصين أن تصل رسالتك إلى أبعد من أذان من قرأها إلى أنتصل إلى قلوبهم فبصلاحها يصلح الجسد ثم المجتمع ثم الأمة.

وقد أتصور أن من أسباب هذا التيه والعمى هو تغير المعايير معايير القياس فلا يوجد لبعض شبابنا أوزان يقيسون بها تصرفاتهم وسلوكهم وأي منحى ينحونه فبعض شبابنا لايدرك بأنه رجل لأنه لا يعرف معيار الرجولة ومواصفاتها ومقايسها إنها الحقيقة ولك أن تسأل أو تقوم بعملية إحصاء أو مسابقة لمن يعرف معنى الرجولة وما هو معيارها ؟

ما هو معيار الرجولة عند شبابنا وكيف تقاس من وجه نظرهم ..؟

ما هي الرجولة في قواميسهم؟

هل الرجولة في الاهتمام بالملبس والمظهر، والوقوف أمام المرآة لتصفيف شعرك ..؟

هل هي في ملاحقة الطاهرات العفيفات، ورمي الأرقام، والأحاديث الوردية في آخر الليل..؟

هل الرجولة في سماع الأغاني ورفع صوت والتراقص بالسيارة ..؟

هل الرجولة في التفحيط والتهور ..؟ هل الرجولة في الدياثة وترك البنات يجلن في الأسواق متبرجات كاسيات عاريات ؟

هل هي في تقليب القنوات والنظر إلى ما حرم الله ..؟ وهي في شرب الخمر والمخدرات ؟

هل هي في السفر إلى مناطق العهر والضلال والتبجح بالحديث عن المغامرات والموبقات..؟

فلو يعلم شبابنا هي الرجولة ؟ في ماذا تكون؟

لا أحكم بها أنا ولا أنت .. بل هي حكم أحكم الحاكمين سبحانه فِى بُيُوتٍ أَذِنَ ٱللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا ٱسْمُهُ يُسَبّحُ لَهُ فِيهَا بِٱلْغُدُوّ وَٱلاْصَالِ رِجَالٌ لاَّ تُلْهِيهِمْ تِجَـٰرَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَن ذِكْرِ ٱللَّهِ وَإِقَامِ ٱلصَّلَوٰةِ وَإِيتَاء ٱلزَّكَـوٰةِ يَخَـٰفُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ ٱلْقُلُوبُ وَٱلاْبْصَـٰرُ[النور:36-37].

اسمحي أن أذكر بهذا :

- مؤمن من آل فرعون يصدح بالحق وينادي وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مّنْ ءالِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَـٰنَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَن يَقُولَ رَبّىَ ٱللَّهُ وَقَدْ جَاءكُمْ بِٱلْبَيّنَـٰتِ مِن رَّبّكُمْ[غافر:28]. يقولها في وجه فرعون كبير المتغطرسين المتجبرين

-

وفي خبر أصحاب القرية يرسل الله إليهم ثلاثة من الأنبياء فكذبوهم وقتلوهم، فأضحى من آمن من قومهم يخفي إيمانه خوفًا على نفسه وأهله، واحتوى الرعب نفوس البشر، وتمكن الذعر من القلوب، واكتسى الأفق ثوب الصمت والوجوم، إذا بصوت حافي يقطع ذلك الصمت الرهيب، ويشق سماء الركود والهدوء، ليقشع غيوم الكفر والفسوق وَجَاء مِنْ أَقْصَى ٱلْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَىٰ قَالَ يٰقَوْمِ ٱتَّبِعُواْ ٱلْمُرْسَلِينَ ٱتَّبِعُواْ مَن لاَّ يَسْـئَلُكُمْ أَجْراً وَهُمْ مُّهْتَدُونَ وَمَا لِىَ لاَ أَعْبُدُ ٱلَّذِى فَطَرَنِى وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ[يس:20-22].

وهكذا يكون الشباب قوة الأمم، وفخارها وذخرها وسندها، ولذا كان لا بد من حديث خاص تخاطب فيه الشباب وكل من كان مسئول عنه،تبين في أسباب هذا الهوان والعلاج والأخذ بأيديهم فإنهم ضعاف وغير واعون ومهتمين لما يحاك لهم ولا يعرفون معنى للسعادة وأين مكامنها ولا يكون هذا إلا بتوحيد الجهود خاصة دور أئمة المساجد الذين بعضهم قد نام نوم أهل الكهف وكأن أمر هذه الأمة لايعنيهم،حتى مل الشباب هذا الدين من تصرفاتهم وللأسف ........

ولتعلم أن هذه المواضيع لها أهمية بالغة في نفوس شبابنا وخير دليل على ذلك شوهد الموضوع من يوم الثلاثاء130مرة دليل كذلك على أن شبابنا في بذرة الخير ولكن لم يجد من يرعاها وينميها .....

بورك فيك وجزاك الله خير الجزاء



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شبابنا أفيقوا ... و إلى الله عودوا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم بريكة :: إسلاميات :: متفرقات : مواعظ ـ حكم ـ أخلاق-
انتقل الى: