منتدى التعليم بريكة

تبادل التجارب و الخبرات
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ***ابن خلــــــــــــــــدون***

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hamoudi-net
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

عدد الرسائل : 179
تاريخ التسجيل : 22/11/2007

مُساهمةموضوع: ***ابن خلــــــــــــــــدون***   الإثنين يناير 14, 2008 4:09 pm


ابن خلــــــــــــــــدون



هو عبد الرحمن بن محمد بن خلدون المؤرخ ورائد علم الاجتماع الحديث الذي ترك تراثا مازال تأثيره ممتدا حتى اليوم.

- ولد في تونس عام 1332م (732 ﮪ)بالدار الكائنة بنهج تربة الباي عدد 34 وعاش في أقطار تونس والجزائر والمغرب الأقصى. وكانت أسرة ابن خلدون على ما ذكر في كتاباته أسرة ذات نفوذ في إشبيلية في الأندلس، ثم نزحت منها إلى تونس أو أفريقية الأسم القديم لتونس التي أعطت إسمها للقارة الأفريقية وكان قدوم عائلته إلى تونس في دولة الحفصيين، وقضى أغلب مراحل حياته في بلده تونس وكتب الجزء الأول من المقدمة بقلعة بني سلامة بالجزائر وفي آخر حياته تولى القضاء المالكي بمصر بوصفه فقيها متميزا خاصة انه سليل المدرسة الزيتونية العريقة. توفي في القاهرة سنة 1406 م (808 ﮪ). ومن بين أساتذته الفقيه الزيتوني الإمام ابن عرفة حيث درس بجامع الزيتونة المعمور ومنارة العلوم بالعالم الإسلامي آنذاك.

ويعد من كبار العلماء الذين أنجتبهم شمال افريقيا، إذ قدم نظريات كثيرة جديدة في علمي الإجتماع والتأريخ ، بشكل خاص في كتابيه: العبر والمقدمة. وقد عمل في التدريس في الزيتونة بتونس ثم في بلاد المغرب، بجامعة القرويين التى أسسته فتاتتن قدمتا من القيروان وأسستا جامع القروويين نسبة إلى القيروان، ثم في الجامع الازهر في القاهرة، وغيرها من محافل المعرفة التي كثرت في أرجاء العالم الاسلامي المختلفة خلال القرن الرابع عشر نظراً لحض الدين الإسلامي الحنيف للناس على طلب العلم. وقد عمل ابن خلدون في مجال القضاء أكثر من مرة، وحاول تحقيق العدالة الاجتماعية في الأحكام التي أصدرها. ونحن نقتطف وصفه لمعاناته في هذا المجال في كتاب مذكراته التعريف بابن خلدون.

فلسفة ابن خلـــــــــــــــدون

امتاز ابن خلدون بسعة إطلاعه على ما كتبه القدامى على أحوال البشر وقدرته على إستعراض الآراء ونقدها، ودقة الملاحظة مع حرية في التفكير وإنصاف أصحاب الآراء المخالفة لرأيه. وقد كان لخبرته في الحياة السياسية والإدارية وفي القضاء، ليإلى جانب أسفاره الكثيرة في شمالي إفريقية وغربيها إلى مصر والحجاز والشام، أثر بالغ في موضوعية وعلمية كتاباته عن التاريخ وملاحظاته.

ويرى ابن خلدون (ت 808هـ، 1406م) في المقدمة أن الفلسفة من العلوم التي أستحدثت مع إنتشار العمران، وأنها كثيرة في المدن ويعرِّفها قائلاً: ¸بأن قومًا من عقلاء النوع الإنساني زعموا أن الوجود كله، الحسي منه وما وراء الحسي، تُدرك أدواته وأحواله، بأسبابها وعللها، بالأنظار الفكرية والأقيسة العقلية وأن تصحيح العقائد الإيمانية من قِبَل النظر لا من جهة السمع فإنها بعض من مدارك العقل، وهؤلاء يسمون فلاسفة جمع فيلسوف، وهو باللسان اليوناني محب الحكمة. فبحثوا عن ذلك وشمروا له وحوَّموا على إصابة الغرض منه ووضعوا قانونًا يهتدي به العقل في نظره إلى التمييز بين الحق والباطل وسموه بالمنطق. ويحذّر ابن خلدون الناظرين في هذا العلم من دراسته قبل الإطلاع على العلوم الشرعية من التفسير والفقه، فيقول: ¸وليكن نظر من ينظر فيها بعد الامتلاء من الشرعيات والإطلاع على التفسير والفقه ولا يُكبَّنَّ أحدٌ عليها وهو خِلْو من علوم الملة فقلَّ أن يَسلَمَ لذلك من معاطبها·.

ولعل ابن خلدون وابن رشد إتفقا على أن البحث في هذا العلم يستوجب الإلمام بعلوم الشرع حتى لا يضل العقل ويتوه في مجاهل الفكر المجرد لأن الشرع يرد العقل إلى البسيط لا إلى المعقد وإلى التجريب لا إلى التجريد. ومن هنا كانت نصيحة هؤلاء العلماء إلى دارسي الفلسفة أن يعرفوا الشرع والنقل قبل أن يُمعنوا في التجريد العقلي.

الغرب وابن خلــــــــــــــــــــــدون


كثير من الكتاب الغربيين وصفو تقديم ابن خلدون للتاريخ بإنه أول تقديم لا ديني للتأريخ ، وهو له تقدير كبير عندهم.

وربما تكون ترجمة حياة ابن خلدون من أكثر ترجمات شخصيات التاريخ الإسلامي توثيقا بسبب المؤلف الذي وضعه ابن خلدون ليؤرخ لحياته و تجاربه و دعاه التعريف بابن خلدون ورحلته شرقا و غربا ، تحدث ابن خلدون في هذا الكتاب عن الكثير من تفاصيل حياته المهنية في مجال السياسة والتأليف والرحلات، ولكنه لم يضمنها كثيرا تفاصيل حياته الشخصية والعائلية.

كان المغرب أيام ابن خلدون بعد سقوط دولة الموحدين الامازيغية تحكمه ثلاثة أسر : المغرب كان تحت سيطرة المرينيين الامازيغ أيضا (1196 - 1464 )، غرب الجزائر كان تحت سيطرة آل عبد الودود (1236 - 1556 )، تونس و شرقي الجزائر و برقة تحت سيطرة الحفصيين (1228 - 1574 ). التصارع بين هذه الدول الثلاث كان على أشده للسيطرة ما أمكن على أراضي الشمال الإفريقي .وكان المشرق انذاك يهدده خطر أكبر هو خطر المغول. سالم

وظائــــــــــف تولاها

كان ابن خلدون دبلوماسياً حكيماً ايضاً . وقد أُرسل في أكثر من وظيفة دبلوماسية لحل النزاعات بين زعماء الدول : مثلاً ، عينه السلطان محمد بن الاحمر سفيراً له إلى أمير قشتالة للتوصل لعقد صلح بينهما .. وبعد ذلك بأعوام أستعان به أهل دمشق لطلب الامان من الحاكم المغولي القاسي تيمورلنك ، وتم اللقاء بينهما . ونحن في الصفحات التالية نقتطف ايضاً وصف ابن خلدون لذلك اللقاء في مذكراته. اذ يصف ما رآه من طباع الطاغية ، ووحشيته في التعامل مع المدن التي يفتحها ، ويقدم تقييماً متميزاً لكل ما شاهد في رسالة خطهالملك المغرب. الخصال الاسلامية لشخصية ابن خلدون ، اسلوبه الحكيم في التعامل مع تيمور لنك مثلاً، وذكائه وكرمه ، وغيرها من الصفات التي ادت في نهاية المطاف لنجاته من هذه المحنة، تجعل من التعريف عملاً متميزاً عن غيره من نصوص ادب المذكرات العربية والعالمية. فنحن نرى هنا الملامح الاسلامية لعالم كبير واجه المحن بصبر وشجاعة وذكاء ولباقة. ويعتبر ابن خلدون مؤسس علم الاجتماع.

وفـــــــــــــاته

وتوفي في مصر عام 1406 م، و دفن في مقابر الصوفية عند باب النصر شمال القاهرة. وقبره غير معروف. والدار التي ولد بها كائنة بنهج تربة الباي عدد 34 بتونس العاصمة بالمدينة العتيقة.
وله قصيدة في الحنين لموطنه تونس


· أحن إلى ألفي وقد حال دونهم *** مهامه فيح دونهن سباسب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
gazamara
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 1175
تاريخ التسجيل : 25/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: ***ابن خلــــــــــــــــدون***   الإثنين يناير 14, 2008 4:26 pm

لا شك يحتاج العرب الى تغيير نظرتهم للتاريخ، ومنه تاريخهم بطبيعة الحال، ليعرفوا كيف يجب أن يتعاملوا مع واقع العالم الذي هو حاضر التاريخ البشري. ومن اللافت والدافع للتأمل العميق، أن ابن خلدون نفسه ، برؤيته التاريخية الواقعية، استطاع أن يتعامل مع واقع الغزو المغولي لديار الاسلام بلقاء تيمورلنك عند أسوار دمشق، والتحدث معه.

وليس صدفة أن ابن خلدون رأى أن وعي التاريخ، علمياً، مقدمة لفهم العالم المعاصر موضوعياً. ولا يمكن لأي سياسة أو أمة تعيش أوهاماً أو رومانسيات منسوبة للتاريخ أن تواجه العالم وتتمكن من تغييره لصالحها. فالتاريخ والعالم وجهان لحقيقة واحدة، بحسب الانصاري.

إن مجيء ابن خلدون في نهاية المشهد الحضاري الاسلامي ، لم يتح البناء على ثورته الفكرية في حينه، وبالعكس فقد تأثر أكثر المثقفين العرب بالمدارس الفكرية الاوروبية المستمدة من خصوصيات مجتمعاتها في عصرنا الحديث. وفي صورة واضحة يمكن تسجيل عجز المجتمع المديني ( المدني) وافتقار القوى السياسية المدنية الى أسنان سياسية تدافع بها عن نفسها، فقد كتب ابن خلدون في جذور هذه الاشكالية ليلخص الحقيقة القائمة في التاريخ العربي وهي اجتياح الحواضر الى قوى البادية المحاربة للدفاع عنها، وقد دفعت المدن من حرياتها ومستواها المدني التحضري ثمناً باهظاً لذلك، بغياب إرادتها السياسية المقررة لنظامها السياسي.

الى جانب هذه الرؤى الفكرية المتقدمة، قياساً بعصر مفكرنا، فإن قارىء ابن خلدون لفتته قوة المنطق العقلاني لديه في تفسير مختلف الظواهر. وعلى الرغم من أن عصر ابن خلدون كان عصراً معادياً للفلسفة في المجتمع الاسلامي، وهو ما ينعكس في الفصل الذي عنونه في مقدمته الشهيرة: " في إبطال الفلسفة وفساد منتحليها" فإنه ، فيما يماثل فلاسفة النهضة الحديثة بأوروبا، قد حول عمل العقل من الانشغال بالميتافيزيقيا في ما وراء الطبيعة الى أعماله في شؤون المجتمع والتاريخ والعلم ، وهو بذلك أنزل الفلسفة من السماء الى الارض من أجل فهم العالم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hamoudi-net
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

عدد الرسائل : 179
تاريخ التسجيل : 22/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: ***ابن خلــــــــــــــــدون***   الإثنين يناير 14, 2008 5:23 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته





لحماية الحضارات من الانهيار نحن بحاجة إلى المعرفة والتدريب، وبحاجة إلى تجنبالانحطاط الأخلاقي ، وإدخال التحسينات لتهذيب المعرفة والروح والثقافة وعدم السماحللحضارة بأن تسلك طريقها الخاص ...

وكان "ابن خلدون" متقدماًعلى الغرب في اكتشاف علاج الأزمات الأخلاقية للمجتمع حيث ضمن كتابه "المقدمة" الكثير من التفاصيل حول ذلك .

وما على أبناء جيلنا المعاصر إلا مراجعتهوالاستئناس به لاتخاذ القرار الصحيح لتوجيه مجرى حياتهم إلى الوجهةالمناسبة.



***كما أنه كان من أصحاب الرأي الذين قالوا بأن الدولة تمر بثلاثمراحل: الجيل الأولويكون لم يزل على خلق البداوة وخشونتها، والجيل الثاني الذي يتحول بالملك والترفوالرفاهية من البداوة إلى الحضارة . الجيل الثالث الذي ينسى عهد البداوة ويفقدالعصبية ، ويبلغ الترف غايته فتصاب الدولة بالهرم وتذهب بما حملت ، وهذا لا ينطبقإلا على الدول الصغيرة.***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أنفال العيدون
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 189
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 22/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: ***ابن خلــــــــــــــــدون***   الأحد يناير 20, 2008 11:14 pm

مشكور hamoudi-net

مشكور gazamara

بارك الله فيكما .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
GaNg BoY
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 1044
العمر : 25
الموقع : wwww.startimes2.com
تاريخ التسجيل : 19/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: ***ابن خلــــــــــــــــدون***   الثلاثاء فبراير 26, 2008 11:13 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wwww.startimes2.com
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: ***ابن خلــــــــــــــــدون***   الأربعاء مارس 12, 2008 12:13 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

جزاك الله خيرا أخي " حمودي " على هذه الترجمة المختصرة
لأحد أبرز المفكرين المسلمين ، فهو من أعظم الفلاسفة و المؤرخين
الذين أنجبتهم الحضارة الإسلامية .

قال عنه " فيليب. ك. حتّي " في كتاب " قصص من تاريخ العرب " :
" ابن خلدون من اعظم الفلاسفة و المؤرخين الذين انجبتهم الحضارة الإسلامية
و هو من أكبر ما أنجبت كل العصور و الأزمنة
" .

و قال " أرنولد. توينبي " في كتاب " دراسة للتاريخ " :
" لقد قدّم ابن خلدون فلسفة للتاريخ تعتبر من دون شك من أعظم ما أنتجت عبقرية
لم يكن لها مثيل في أي مكان أو زمان
" .
.

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
***ابن خلــــــــــــــــدون***
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم بريكة :: إسلاميات :: شخصيات لها تاريخ-
انتقل الى: