منتدى التعليم بريكة

تبادل التجارب و الخبرات
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ''حمس'' و''النهضة'' تطالبان بالاعتذار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
GaNg BoY
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 1044
العمر : 26
الموقع : wwww.startimes2.com
تاريخ التسجيل : 19/11/2007

مُساهمةموضوع: ''حمس'' و''النهضة'' تطالبان بالاعتذار   الإثنين فبراير 25, 2008 8:11 pm

بعد تصريحات قسنطيني بشأن إلغاء عقوبة الاعدام
''حمس'' و''النهضة'' تطالبان بالاعتذار
أثار تصريح رئيس اللجنة الاستشارية لترقية وحماية حقوق الإنسان، فاروق قسنطيني، بشأن حكم الإعدام في الجزائر، الذي قال عنه إنه يعود لـ''عهد بائد''، استنكار الأحزاب الإسلامية التي رأت في هذا الموقف ''إساءة'' للشريعة الإسلامية، بينما طالبت المعني بالاعتذار عما جاء على لسانه، ومراجعة موقفه.
استغرب نائب رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرحمن سعيدي، إطلاق رئيس اللجنة الاستشارية لترقية وحماية حقوق الإنسان، لحكم شخصي، عندما دعا من منبر القناة الإذاعية الثانية، يوم الخميس الماضي، إلى إلغاء حكم الإعدام على أنه ''يعود إلى حكم بائد''. وأوضح الأستاذ سعيدي أن ''حكم الإعدام منصوص عليه في الشريعة كما القانون، وأن ثمة دولا غير مسلمة وطبقت هذا الحكم''. واعتبر المتحدث أن قول فاروق قسنطيني إن حكم الإعدام يعود إلى زمن بائد ''إساءة للشريعة الإسلامية ودين الأمة''. وتابع سعيدي قائلا: ''أطلب من قسنطيني أن يعيد النظر في هذا الحكم ويصحح ما جاء على لسانه.. نحن في غنى عن نقاشات عقيمة''.
ورأى المتحدث باسم ''حمس'' بأن هناك بعض الجرائم بلغت درجة لا تتماشى معها أي عقوبة سوى الإعدام، قبل أن يؤكد أن دولا بالفعل ألغت العقوبة، لكن الإلغاء سبقه نقاش مستفيض، ولم يكن وليد رؤية شخصية معينة، وكذلك الحال بالنسبة للجزائر ''الإجراء العقابي لا يقام ولا يلغى إلا من خلال نقاش من قبل لجان الشريعة والعلماء ورجال القانون''. أما ما تعلق بموقف رئيس اللجنة الاستشارية الذي دعا إلى إلغاء الأحزاب والاحتفاظ بثلاثة إلى أربعة فقط بدعوى عدم جدواها، فقال سعيدي إن ''من يحدد مكانة الأحزاب هو الشعب والانتخابات''. موضحا بأن الرهان حاليا مطروح حول كيفية الحفاظ على حقوق الإنسان، وإن كان من شيء يجب فعله، هو النظر في تثمين التعددية وتمكينها وليس تقليص عدد الأحزاب.
وسارت حركة ''النهضة'' في الاتجاه ذاته، إذ نددت، في بيان لها أمس، وقعه أمينها العام فاتح ربيعي، بتصريحات رئيس اللجنة الاستشارية لحقوق الإنسان، وهي هيئة رسمية تابعة للدولة، وسجلت أن ''وصف حكم من أحكام الشريعة بأنه ينتمي لعهد بائد مخالف لأحكام الدستور في مادته الثانية: الإسلام دين الدولة''، كما أنه ''استفزاز غير مبرر لمشاعر الشعب الجزائري، يتطلب اعتذارا من صاحبه''. كما اعتبرت الحركة دعوة فاروق قسنطيني لتقليص عدد الأحزاب ''حنينا لعهد الأحادية'' و''استفزازا''. وطالبت قسنطيني، باعتباره ينشط لصالح حقوق الإنسان، ''أن يحرص على مطالبة السلطة بضمان نزاهة الانتخابات وتمكين الشعب من ممارسة حقوقه السياسية''.
ولينت حركة الإصلاح الوطني من موقفها تجاه تصريح قسنطيني، حول عقوبة الإعدام، من خلال قول أمينها العام، جهيد يونسي، ''لا أظن أن الرجل يريد الإشارة إلى أن الشريعة تعود إلى عهد بائد''، وإنما يكون يقصد ''ممارسات الناس في تطبيق عقوبة الإعدام، على أنه يمكن أن تكون العقوبة ظلما في مرات''.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wwww.startimes2.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: ''حمس'' و''النهضة'' تطالبان بالاعتذار   السبت أبريل 19, 2008 3:35 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
''حمس'' و''النهضة'' تطالبان بالاعتذار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم بريكة :: الأعضاء الجدد :: قسم الأخبار-
انتقل الى: