منتدى التعليم بريكة

تبادل التجارب و الخبرات
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عن لعن المسلم لأخيه المسلم المعين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهدي صرياك
مراقب
مراقب


عدد الرسائل : 694
العمر : 28
الموقع : http://edubarika.forumotion.com
تاريخ التسجيل : 25/11/2007

مُساهمةموضوع: عن لعن المسلم لأخيه المسلم المعين   السبت مارس 01, 2008 6:03 pm

بسم الله

عن لعن المسلم لأخيه المسلم المعين

من المعروف بداهة في ديننا أنه لا يجوز للمسلم أبدا أن يلعن أخاه المسلم المعين , لا يجوز له ذلك أبدا مهما أخطأ الأخُ الآخر أو عصى , أو مهما كان الآخرُ فاسقا أو فاجرا أو ... لا يجوز للمسلم أن يلعن آخرَ معينا ما دام مسلما . وحتى الكافرُ فالأولى أن لا يُـلعن إلا إن تأكدنا 100 % بأنه مات على الكفر الذي لا شك في أنه كفر . يجوز أن نقول لعنة الله على الظالمين , ولكن لا يجوز أن نلعن مسلما بعينه مهما كان ظالما , ونفس الشيء يُـقال عن السارق والكاذب والخائن وشارب الخمر والزاني والغش و ... عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :
جاء نقلا عن شبكة أنا المسلم :
[ ” ليسَ المؤمِنُ بِطَعّان ولا لعّان ولا فاحِش ولا بَذيء ”. من سب مسلماً فقد فسق لقوله صلى الله عليه وسلم " سباب المسلم فسوق ، وقتاله كفر " ( متفق عليه) . ومن لعن مسلماً فكأنما قتله لقوله صلى الله عليه وسلم " ومن لعن مؤمنا فهو كقتله ومن قذف مؤمنا بكفر فهو كقتله " أخرجه البخاري . قال تعالى " ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون". (الحجرات:11) . ومعنى هذا أن من فعل ذلك كان فاسقاً بعد أن كان مؤمناً . ولا يجوز لمسلم أن يستحل سب المسلم أو شتمه أو عيبه أو غيبته إلا في حق كأن يكون مظلوماً يرد عن نفسه . ولا شك أن الصفح والمغفرة أعظم وآجر عند الله لقوله تعالى " ولمن صبر وغفر إن ذلك لمن عزم الأمور" الشورى : 43 . إن اللعن والسب والشتم والفحش في الكلام والطعن في الأنساب ، كل ذلك ليس من شيم المتقين . وسباب المسلم فسوق يعني أن السابّ نفسه فاسق , لأن سباب المسلم فسوق وقتاله كفر كما أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم . أما لعن من فعل فعلا معينا دون تخصيص لأحد فهو جائز ، فقد ورد عنه صلى الله عليه وآله وسلم أنه لعن آكل الربا ومؤكله وكاتبه وشاهديه ، ولعن المخنثين من الرجال والمترجلات من النساء ، ولعن من لعن والديه ، و... ، وقد لعن الله تعالى في القرآن الظالمين والكاذبين , لكن بدون تخصيص لشخص بعينه . والمؤمن بعيد عن السب والشتم ولا يستخدم الألفاظ البذيئة في جد ولا هزل ولا في رضا أو غضب ]. ا.هـ.
ولكن – وكما قلتُ قبل قليل – لا يجوز أبدا أن يلعن المسلمُ أخاه المسلمَ المعينَ مهما كانت حالة الآخرِ من فسوق وعصيان , ومهما كانت نية اللاعنِ طيبة وحسنة . هذا أمر لا خلاف في حرمته وعدم جوازه .
ومع ذلك – وللأسف الشديد – هناك مسلمون يلعنون إخوتهم في الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zoom.maktoob.com/User/mahdi-sariak00/New?force=yes
GaNg BoY
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 1044
العمر : 25
الموقع : wwww.startimes2.com
تاريخ التسجيل : 19/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: عن لعن المسلم لأخيه المسلم المعين   السبت مارس 01, 2008 9:25 pm






مهدي صرياك


كالعادة دائماً تأتينا بقوافل

محملة بشتى بضائع الكلمات الجميلة والثمينة ..

لقد أكرمتنا ببذخ عطائك .. لا حرمنا الله هذا التواجد .. وهذا العطاء ..

سيدي

تقبل مني عثرات سطوري

وهي تتخطى اليك لتشكرك

ومع باقات وردي

وخالص ودي..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wwww.startimes2.com
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: عن لعن المسلم لأخيه المسلم المعين   الأحد مارس 09, 2008 9:19 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

جزاك الله خيرا أخي " مهدي " على حسن اختيارك للموضوع ،وبارك الله فيك

و اللعن في اللغة : الطرد والبعد من الخير .
قال النووي ـ رحمه الله ـ : " اللعن في الدعاء يراد به الإبعاد عن رحمة الله " .
وقال ابن حجر : " معناه الأصلي هو الإبعاد عن رحمة الله " .
وقد حرم الشارع الحكيم لعن المسلم لأخيه المسلم لما جاء في الحديث الذي رواه الشيخان : (( لعن المسلم كقتله )) .
قال الإمام أبو حامد الغزالي : " لا يجوز لعن أحد من المسلمين ولا الدواب ولا فرق بين الفاسق وغيره ، و لا يجوز لعن أعيان الكفار حياً كان أو ميتاً إلا من علمنا أنه مات كافراً كأبي لهب وأبي جهل وشبههما ، و يجوز لعن طائفتهم كقولك : لعن الله الكفار ولعن الله اليهود والنصارى " .
ويجوز لعن أصحاب المعاصي مطلقاً دون تعيين لما ورد فيها من الآيات والأحاديث الكثيرة لا يسع المقام لذكرها ، كما ورد جواز لعن الكفار مطلقاً دون تعيين لما فيه من الآيات
والأحاديث الكثيرة .
و لا يجوز لعن الكافر بعينه إلا إذا مات وبان موته كافراً ودليله ما روي أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال يوم أحد : (( اللهم العن أبا سفيان ، اللهم العن الحارث بن هشام ، اللهم العن صفوان بن أمية )) ، قال فنزلت : (( ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم )) فتاب الله عليهم فأسلموا وحسن إسلامهم .
كما ورد النهي عن لعن الحيوانات لما روى عمران بن حصين قال : بينما رسول الله في بعض أسفاره و امرأة من الأنصار على ناقة فضجرت فلعنتها ، فسمع ذلك رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقال : (( خذوا ما عليها ودعوها فإنها ملعونة )) رواه مسلم .
كما لا يجوز لعن الريح ، فعن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ أن رجلاً لعن الريح
عند النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقال : (( لا تلعن الريح فإنها مأمورة وإنه من لعن شيئاً ليس له بأهل رجعت اللعنة عليه )) .

و خلاصة القول أنه لا يجوز للمسلم لعن المسلم المعيّن ولو كان مرتكباً للكبيرة بل يدعو له بالمغفرة والهداية ، و أما اللعن العام للفساق والكفار وأصحاب المعاصي فهو جائز من غير تخصيص لورود الدليل على ذلك ، و كذا لعن الكافر المعيّن إذا مات على الكفر كفرعون وأبي لهب وغيرهما نسأل الله تعالى العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والآخرة
.

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أصيل
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 156
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 12/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: عن لعن المسلم لأخيه المسلم المعين   السبت أبريل 05, 2008 1:30 am

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

جزاك الله أخي مهدي على اختيار الموضوع
و جزى أستاذنا و شيخنا أبو أسامة على التوضيح
أثقل الله بما قدمتما ميزان حسناتكما .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عن لعن المسلم لأخيه المسلم المعين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم بريكة :: إسلاميات :: متفرقات : مواعظ ـ حكم ـ أخلاق-
انتقل الى: