منتدى التعليم بريكة

تبادل التجارب و الخبرات
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نصرة خير الأنام محمد عليه الصلاة والسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: نصرة خير الأنام محمد عليه الصلاة والسلام   الخميس مارس 13, 2008 11:19 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
أمابعد:
نصرة خير الأنام محمد عليه الصلاة والسلام

لقد فجع أهل الإسلام بالرّسوم الكاريكاتوريّة التي نشرها حثالة من صحافة الدنمارك، يستهزئون فيها بنبيّ الإسلام محمّد { ، ويظهرونه بأبي هو وأمّي بصور لا تليق وتتفطّر لها القلوب، وتتقطّع لبشاعتها الأفئدة.
فِدَاكَ نَفْسِي رسولَ الله مِنْ مَلإ
ٍرَمَوْكَ ظُلْمًا بِرَسْمٍ فَتَّتَ الحَجَرَا
ولا يملك مؤمن حين يرى ما اقترفته أيدي هؤلاء الأنجاس المشركين إلاّ أن تقطر عيناه دماً ويقول: حاشا خير خلق الله محمّدا { أن يكون كما صوّرتموه، أو يتدثّر بما رميتموه، أو يتحلّى بما تخيّلتموه، فهو سيّد الخلق، وحبيب الحقّ، أكرمه ربّه بالقرآن، وجعله أفصح من أوتي البيان، وختم به الرّسالة، ودثّره بالهيبة والجلالة.
إنّ ما صدر من إساءة بالغة لرسول الله { من هؤلاء الأراذل يدلّ على جملة أمور :
الأوّل: عداوتهم للإسلام وحقدهم على نبيّه وكراهيتهم للمسلمين، إذ ما يجرؤ على نشر هذه الصّور القبيحة إلاّ أناس امتلأت صدورهم غيضاً على انتشار الإسلام، وبغضاً لتعاليم الدين السّماء، وكراهية لأتباع الدّين الحقّ، والله في كتابه الكريم قد أعلمنا عن هذه العداوة الكامنة في قلوبهم المتجذّرة في صدورهم: لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا( 82 ) {المائدة: 82}، ولا غرابة إذاً أن يقترف أشدّ البشر عداوة للمسلمين مثل هذا الجرم الخطير الذي جرحوا به مشاعر ملايين المسلمين المنتشرين في أرض الله الواسعة.
رِجْسٌ تَقَيَّأَهُ أَعْدَاءُ مِلَّتِنَايُنْبِيكَ
عَنْ حَسَدٍ فِي النَّفْسِ قَدْ كَمُنَا
الثّاني: أنّهم يهدفون من تشويه صورة النبيّ { تشويه الدّين الحقّ الذي بعث به، وأفزعهم انتشاره في العالم حتّى دخل ديارهم وأقضّ مضاجعهم، خوفاً من اقتناع أهاليهم بتعاليمه النّقيّة التي صارت هي البديل الضّروري بعد فشلهم الرّوحي الذّريع ووقوعهم في مستنقعات الرّذيلة وانحرافات قوانينهم الوضعيّة الضّالّة. فأوحى إليهم الشّيطان بتشويه صورة نبيّ الإسلام فاتّبعوه ظنّاً أن تشويهه كفيل بصدّ النّاس عن الدّخول في دين الله، وجهلوا أنّ الهداية وفتح أقفال القلوب بيد علاّم الغيوب، وتشويههم ما زاد أهل الإسلام إلاّ تمسّكاً به، وحبّاً عظيماً لهدي نبيّ الإسلام {.
يَا بِئْسَ مَا نَشَرَتْ أْقْذَارُ صُحْفِهُم
عَارٌ تَلَبَّسَهُمْ مِنْ جُرْمِ مَا فَعَلُوا
الثّالث: فشل شعار الحرّيّة التي يتبجّح بها معسكر الغرب والتي جعلتهم كالأنعام بل هم أضلّ، فأحلّوا كلّ محرّم اتّباعاً لأهوائهم، وكفراً بدين الله الذي أمرهم بالدّخول فيه وترك ما هم عليه من الشّرك والوثنيّة والفسوق. فأبوا إلا كفراً بدين محمّد {، ومضوا في استعمال المحرّمات، وارتكاب الفواحش والمنهيّات، وأجازوا باسم الحرّيّة زواج الرّجل بالرّجل، ونكاح الابن لأمّه وأخته ومحارمه، واعتبروا الزّنا الجماعي حقّاً مشروعاً، إلى آخر القائمة السّوداء من رذائل الأخلاق، وأنماط الوثنيّة، التي خرّبت ديارهم، وقطعت أرحامهم، وآذنت بقرب انهيار حضارة الغرب القائمة على الإلحاد والكفر بشريعة الله سبحانه وتعالى.
إنّ مجتمعاً هذه حقيقته أنّى يحجزه ضميره عن اقتراف مثل هذه السّوءة تجاه رسول الله {، ما دامت الحرّيّة شعاراً تدثّروا به لارتكاب كلّ ما يوحيه إليهم شياطين الإنس والجنّ غرورا.
أَغْوَاكُمُ سَفَهاً إِبْلِيسُ مِلَّتِكُمْ
أَرْدَتْكُمُ قُدُماً أَهْوَاءُ أَنْفُسِكُمْ
لقد ذهل العالم من قيام هذه النّصرة في وقت واحد للدّفاع عن محمّد {، ما يجمعهم إلى ذلك إلاّ حبّ شديد وقر في قلوبهم تجاه هذا النّبيّ الكريم، الذي أنقذ بفضل الله البشريّة من ظلمات الشّرك ورذائل الأخلاق، وهداها إلى نور التّوحيد ومكارم الشّيم، فقام المسلمون قومة رجل واحد بالرّسوم مندّدين، ولها مستنكرين، وأتبعوا ذلك بمقاطعة أدهشت الغرب الجائر، وزلزلت اقتصاد دولة الدّنمارك، وصاح عقلاؤهم في كلّ ناد وواد: إنّا معتذرون، ولمغفرتكم طالبون، ولعفوكم راجون.
حَارَتْ عُقُولُهُمُ مِنْ قَوْمَةٍ قَطَعَتْ
مَا أَنْتَجُوا سَلَفًا فِي دَنِّ مَارِكِهِمْ
لقد أثبت المسلمون للعالم الغربي جملة أمور أهمّها :
1 أنّهم ما زالوا أحياء يشعرون وقد ظنّ الغرب أنّ أهل الإسلام ماتت فيهم المشاعر تجاه دينهم الحقّ، وحسبوا أنّ أوساخ الرّذيلة التي ألقوها إلينا عبر أقمارهم أردتنا مثلهم إلى حظيظ الحيوانات التي لا يهمّها في دنياها سوى بطونها وقضاء نزواتها.
2 أنّ الله ناصر نبيّه محمّداً { مهما حاول المستشرقون من إثارة الشّبهات تجاه السّنّة النّبويّة حتّى يصرفوا المسلمين عنها، ومهما بذل إعلامهم الخبيث من جهود في تشويه صورة هذا النّبيّ الكريم.
3 أنّ الإسلام هو الوشاج الحقيقي الذي يربط المسلمين فيما بينهم، أمّا سائر الشّعارات التي رضعها المخنّثون من العرب عن أسيادهم الغربيّين ونشروها يوماً في المجتمعات المسلمة فما هي إلاّ ظلّ زائل، وفكر عن الهدى مائل.
4 أنّ السّنّة المحمّديّة على صاحبها أفضل الصّلاة وأزكى التّسليم لها مكانة عظيمة في قلوب المسلمين، فبها تمّ بيان الكتاب الكريم كما قال تعالى: وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون 44 {النحل: 44}، وهي محفوظة بحفظ الله: إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون 9 {الحجر: 9}، فالذّكر هو القرآن المبيَّن والسّنّة النّبويّة هي المُبَيِّن، وكلاهما محفوظ بفضل الله وكرمه.
هَدْيُ الحَبِيبِ هُدَانَا فِي مَسِيرَتِنَا
فِيهِ النَّجَاةُ وَفِيهِ الخَيْرُ وَالعَجَبُ
أمّا موقف الدّول الغربيّة فيمكن أن نلاحظ هنا جملة أمور:
1 أنّ الغرب وتحديداً بلد الدّنمارك كان مصدر هذه الرسّوم المسيئة إلى خاتم الأنبياء، فمنها صدر الشّرّ، وفيها وقعت الإساءة لخير الورى {.
دُكَّتْ حُصُونُكُمُ مِنْ سُوءِ فِعْلَتِكُمْ
نَحْوَ الرَّسُولِ إِمَامِ الخَلْقِ كُلِّهِمِ
2 أنّ الدّول الغربيّة برّرت بشدّة صنيع تلك الحثالة باسم الحرّيّة المحميّة في دولهم المنحرفة، وقاموا يصيحون كالحمير مندّدين باستنكار العالم الإسلامي واستهجانهم تلك الرّسوم، ورغبوا أن نكمّم الأفواه رضاً بما صنعوا، ونعتبر تلك الإساءة مثالاً رفيعاً لتطبيق الحرّيّة المفقودة في عالمنا الإسلامي، وهكذا يكون التّفكير الحرّ، تجاه ذلك الرّسم المرّ. وإنّ اجتماع كلمتهم على مثل هذا الانحراف وتكالبهم على العالم الإسلامي هو نموذج من التّداعي الذي أشار إليه النّبيّ { في الحديث الصّحيح: (تتداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها)(1)، وقد أحاطوا بنا استنكاراً لدفاعنا عن النّبي الكريم عليه أفضل الصّلاة وأزكى التّسليم، فانقلب عليهم التّداعي إلى جزع شديد، وفزع أكيد، من جرّاء هذا الإجماع الإسلامي، المواجه لذاك الاجماع الإجرامي.
هَذَا التَّكَالُبُ فِي تَشْوِيهِ صُورَتِهِ
خِزْيٌ لَهُمْ أَبَدًا لاَ يَنْمَحِي أَثَرُهْ
3 أنّ الغرور حملهم على رفض مجرّد الاعتذار لملايين المسلمين جرّاء تلك الرّسوم القبيحة التي جرحت المشاعر جرحاً شديداً لا يكاد يندمل، وحجّتهم في رفض الاعتذار تعارضه مع حرّيّة التّعبير المكفولة في قوانينهم، وهو عذر أقبح من ذنب كما يقال، وذلك بعث الشّرارة الأولى لفكرة المقاطعة التي أدخلت الرّعب في قلوبهم، إذ لو تبنّى المسلمون جميعاً وعلى مدى بعيد مقاطعة اقتصاديّة لمنتجاتهم لأضعف ذلك جدّا من اقتصادهم وذلك ما لا يريدون، ممّا حمل بعض عقلائهم مؤخّراً على إبداء شيء من الاعتذار على استحياء وخوف من ملأهم أن يعاتبوهم، وبالجبن والخوف من مقاطعة الجبن يرمونهم.
مَا كَانَ ضَرَّكُمُ لَوْ قُلْتُمُ أَسَفًا
مِن سُوءِ فِعْلَتِنَا إِذْ سَبَّبَتْ ضَرَرَا
وأخيراً: علينا أن نستقي العبر ونأخذ الدّروس من هذا الحدث الجلل الذي تعرّضت فيه حثالة من صحافة الدّنمارك لجناب المصطفى { فمن ذلك :
1 ضرورة الاستمساك بالإسلام على وفق هدي رسول الله { الذي أمرنا الله باتّباعه وسلوك هديه، وأعلمنا أنّ علامة محبّة الله اتّباع رسول الله قال تعالى: قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم 31 {آل عمران: 31}، وأخلق به مقاماً ينال به المرء محبّة ربّ العالمين ومغفرته سبحانه شرط أن يتحقّق فيه الاتّباع النّبوي الصّحيح.
2 دراسة سيرة النّبيّ { ومعرفة أخباره وأحواله وشمائله وأخلاقه وشيمه، وتعليمها للأجيال، وتدرسيها في المدارس والجامعات، والتّحلّي بها ما استطاع المسلمون إلى ذلك سبيلا.
يَا نِعْمَ سِيرَتِهِ فَضْلا وَمَكْرُمَةً
ِيهَا الشَّمَائِلُ تَتْرَى مَا لَهَا مَثَلُ
الحرص على اجتنباب المسلمين لكلّ مظهر من مظاهر الإساءة للرّسول { ظاهراً وباطناً، ومع الأسف الشّديد يقع كثير منهم في أمور حذّر منها الرّسول الكريم {، كالغلوّ في مدحه بقصائد ونثريّات لا يرضاها أبداً، لتنافيها مع التّوحيد الذي بعث به { وكاعتقاد بعضهم خروجه من القبر أثناء الاحتفال ببدعة المولد النّبوي، والاستغاثة به من دون الله، وطلب كشف الضّرّ منه، وغير ذلك من البدع القبيحة، والشّركيّات الباطلة، التي يقع فيها كثير من المنتسبين لدين الإسلام وهو من ذلك براء. ولا يخفى علينا مثل قوله {: (لا تجعلوا قبري عيداً"(2)، "لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم فإنّما أنا عبده فقولوا عبد الله ورسوله"(3)، وعن أنس بن مالك رضي الله عنه أنّ رجلاً قال: يا محمّد، يا سيّدنا وابن سيّدنا، وخيرنا وابن خيرنا. فقال النبي {: "يا أيها الناس: قولوا بقولكم، ولا يستهوينّكم الشّيطان، أنا محمّد عبد الله ورسول الله، والله ما أحبّ أن ترفعوني فوق ما رفعني الله عز وجل"(4).
اللّهم صلّ وسلّم على نبيّ الهدى، وارزقنا حسن اتّباعه وقنا الرّدى، واقذف محبّته في قلوب المسلمين، وأمسك عن أذاه ألسنة الكافرين، واجعلنا يوم القيامة في زمرته الميامين، واسقنا من حوضه المورود، وارزقنا شفاعته يوم المقام المحمود، يا كريم يا ودود.
اللّهم صلّ وسلّم على نبيّ الهدى، وارزقنا حسن اتّباعه وقنا الرّدى، واقذف محبّته في قلوب المسلمين، وأمسك عن أذاه ألسنة الكافرين، واجعلنا يوم القيامة في زمرته الميامين، واسقنا من حوضه المورود، وارزقنا شفاعته يوم المقام المحمود، يا كريم يا ودود.[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
samirobarika
عضونشيط
عضونشيط
avatar

عدد الرسائل : 32
العمر : 40
الموقع : samirchou1977@hotmail.com
تاريخ التسجيل : 22/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: نصرة خير الأنام محمد عليه الصلاة والسلام   السبت مارس 15, 2008 1:56 pm

شكرا لك اختي زبيدة دمتي متالق دوما .نعم علينا نصرة خير الانام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: نصرة خير الأنام محمد عليه الصلاة والسلام   الأحد مارس 16, 2008 8:45 pm

شكرااا صغيرتي الغالية زبيدة

السلام عليكم
شكرا لك أختي
دائما متميزة في مواضيعك
جزاك الله خيرا

__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: نصرة خير الأنام محمد عليه الصلاة والسلام   الأحد مارس 16, 2008 9:32 pm

مشكرة اختى زبيدة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: نصرة خير الأنام محمد عليه الصلاة والسلام   الخميس مارس 20, 2008 1:13 pm

شكراااااااااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: نصرة خير الأنام محمد عليه الصلاة والسلام   الأربعاء مارس 26, 2008 12:28 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
salah_dey2008

avatar

عدد الرسائل : 112
العمر : 26
الموقع : شاركو الأن www.salah-montada-barika.yoo.com
احترام القوانين :
تاريخ التسجيل : 11/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نصرة خير الأنام محمد عليه الصلاة والسلام   الإثنين أبريل 21, 2008 5:26 pm

مشكور
بارك الله فيك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.salah-montada-barika.yoo7.com
ضياء



عدد الرسائل : 82
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: نصرة خير الأنام محمد عليه الصلاة والسلام   الخميس يوليو 31, 2008 9:57 pm

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نصرة خير الأنام محمد عليه الصلاة والسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم بريكة :: الأعضاء الجدد :: نصرة الرسول صلى الله عليه و سلم-
انتقل الى: