منتدى التعليم بريكة

تبادل التجارب و الخبرات
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من فضائل " لا إله إلاّ الله " في القرآن و السّنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: من فضائل " لا إله إلاّ الله " في القرآن و السّنة   الجمعة أبريل 25, 2008 8:36 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
أيها الأفاضل : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

إن كلمة التوحيد " لا إله إلا الله " لأجلها خلقت الخليقة ، و أرسلت الرسل ، و أنزلت الكتب ، و بها افترق الناس إلى مؤمنين و كفار ، و سعداء أهل الجنة و أشقياء أهل النار ، فهي العروة الوثقى ، و هي كلمة التقوى ، و هي أعظم أركان الدين و أهم شعب الإيمان ، و هي سبيل الفوز بالجنة و النجاة من النار ، و هي كلمة الشهادة ، و مفتاح دار السعادة ، و أصل الدين و أساسه و رأس أمره ، و فضائل هذه الكلمة و موقعها من الدين فوق ما يصفه الواصفون و يعرفه العارفون ، قال الله تعالى : ((شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )) آل عمران18 .

أولا : بعض ما ورد في فضلها في القرآن الكريم :

1) جعلها الله زبدة دعوة الرسل و خلاصة رسالاتهم :

قال الله تعالى : ((وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ ))الأنبياء25 .
و قال الله تعالى : ((وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ )) النحل36 .
و قال الله تعالى : ((يُنَزِّلُ الْمَلآئِكَةَ بِالْرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنذِرُواْ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ أَنَاْ فَاتَّقُونِ )) النحل2 .
قال سفيان بن عيينة : " ما أنعم الله على عبد من العباد نعمة أعظم من أن عرّفهم لا إله إلا الله " .

2) أنّ الله وصفها في القرآن بأنها الكلمة الطيبة :

قال الله تعالى : (( أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء )) إبراهيم24 .
و هي القول الثابت في قوله تعالى : (( يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللّهُ مَا يَشَاءُ )) إبراهيم27 .
و هي العهد في قوله تعالى : (( لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً )) مريم87
روي عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ أنه قال : " العهد : شهادة أن لا إله إلا الله ، و يتبرّأ إلى الله عزّ و جلّ من الحول و القوة ، و هي رأس كلّ تقوى " .

3) أنها العروة الوثقى التي من تمسّك بها نجا و من لم يتمسّك بها هلك :

قال الله تعالى : ((لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )) البقرة256 .

4) أنها الكلمة الباقية التي جعلها إبراهيم الخليل ـ عليه السلام ـ في عقبه لعلّهم يرجعون :

قال الله تعالى : ((َإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ إِنَّنِي بَرَاء مِّمَّا تَعْبُدُونَ ،ِ إلَّا الَّذِي فَطَرَنِي فَإِنَّهُ سَيَهْدِينِ ، وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ )) الزخرف 26 ـ 28 .
و هي كلمة التقوى التي ألزمها الله أصحاب رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ و كانوا أحق بها و أهلها :قال الله تعالى : ((إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً )) الفتح26 ، عن عمرو بن ميمون قال : " ما تكلم الناس بشيء أفضل من لا إله إلا الله ، فقال سعد بن عياض : أتدري ما هي يا أبا عبد الله ؟ هي والله كلمة التقوى ألزمها الله أصحاب محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ و كانوا أحق بها و أهلها ـ رضي الله عنهم ـ " .

5) أنها منتهى الصواب و غايته :

قال الله تعالى : (( يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفّاً لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرحْمَنُ وَقَالَ صَوَاباً ))النبأ38 .
روى علي بن طلحة ، عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ في قوله تعالى ((إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرحْمَنُ وَقَالَ صَوَاباً )) أنه قال : " إلا من أذن له الرّب عزّوجل بشهادة أن لا إله إلا الله ، و هي منتهى الصواب " .

6) أنها هي دعوة الحق المرادة بقوله تعالى :

(( لَهُ دَعْوَةُ الْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَجِيبُونَ لَهُم بِشَيْءٍ إِلاَّ كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاء لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلاَّ فِي ضَلاَلٍ )) الرعد14 .

7) أنها هي الرابطة الحقيقية التي اجتمع عليها أهل دين الإسلام :

قال محمد الأمين الشنقيطي ـ رحمه الله ـ في كتابه " أضواء البيان " : " و الحاصل أن الرابطة الحقيقية التي تجمع المفترق و تؤلف المختلف هي رابطة " لا إله إلا الله " ، ألا ترى أن هذه الرابطة التي تجمع المجتمع الإسلامي كله كأنه جسد واحد ، و تجعله كالبنيان يشد بعضه بعضا ، عطفت قلوب حملة العرش و من حوله من الملائكة على بني آدم في الأرض مع ما بينهم من الاختلاف ، قال تعالى : ((الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْماً فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ ، رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدتَّهُم وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ، وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ وَمَن تَقِ السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ )) غافر 7 ـ 9 ، فقد أشار الله تعالى إلى أن الرابطة التي ربطت بين حملة العرش و من حوله ، و بين بني آدم في الأرض حتى دعوا الله لهم هذا الدعاء الصالح العظيم إنما هي الإيمان بالله جلّ و علا ...... و بالجملة فلا خلاف بين المسلمين أن الرابطة التي تربط أفراد أهل الأرض بعضهم ببعض و تربط بين أهل الأرض و السماء هي رابطة لا إله إلا الله ، فلا يجوز البتّة النداء برابطة غيرها " .

أنها أفضل الحسنات :

قال الله تعالى : (( مَن جَاء بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِّنْهَا وَهُم مِّن فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ )) النمل89
و ثبت في المسند و غيره عن أبي ذر ـ رضي الله عنه ـ قال : (( قلت يا رسول الله علّمني عملا يقرّبني من الجنّة ويباعدني من النّار ، فقال : إذا عملت سيئة فاعمل حسنة فإنّها عشر أمثالها ، قلت : يا رسول الله : أفمن الحسنات لا إله إلا الله ؟ قال : نعم هي أحسن الحسنات ))

ثانيا : بعض ما ورد في فضلها في السنّة النبوية :

1) أنها أفضل الأعمال و أكثرها تضعيفا و تعدل عتق الرقاب و تكون لقائلها حرزا من الشيطان :

عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : (( من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك و له الحمد و هو على كل شيء قدير ، في يوم مائة مرة ، كانت له عدل عشر رقاب ، و كتب له مائة حسنة ، و محي عنه مائة سيئة ، و لم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك )) الشيخان .

2) أنها أفضل ما قاله النبيون :

ثبت عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال : (( خير الدعاء دعاء يوم عرفة ، و خير ما قلته أنا و النبيون من قبلي : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك و له الحمد و هو على كل شيء قدير )) الترمذي و حسنه الألباني .

3) أنها ترجح بصحائف الذنوب يوم القيامة :

عن عبد الله بن عمرو بن العاص ـ رضي الله عنهما ـ أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : (( يصاح برجل من أمتي على رؤوس الخلائق يوم القيامة ، فينشر له تسعة و تسعون سجّلا ، كلّ سجل منها مدّ البصر ، ثم يقول الله تبارك و تعالى له : أتنكر من هذا شيئا ؟ فيقول : لا يا رب ، فيقول عزّ و جلّ : ألك عذر أو حسنة ؟ فيهاب الرجل فيقول : لا يا رب ، فيقول عزّ و جلّ : بلى إن لك عندنا حسنة ، و إنه لا ظلم عليك ، فتخرج له بطاقة فيها : أشهد أن لا إله إلا الله و أنّ محمدا عبده و رسوله ، فيقول : يا رب ما هذه البطاقة مع هذه السجّلات ؟ فيقول عزّ و جلّ : إنّك لا تظلم ، قال : فتوضع السجّلات في كفّة و البطاقة في كفّة ، فطاشت السجّلات و ثقلت البطاقة )) أحمد و النّسائي و الترمذي و غيرهم .
و لا شك أن هذا قد قام بقلبه من الإيمان ما جعل بطاقته التي فيها لا إله إلا الله تطيش بتلك السجّلات ، إذ النّاس متفاضلون في الأعمال بحسب ما يقوم بقلوبهم من الإيمان ، و إلا فكم من قائل لا إله إلا الله لا يحصل له مثل هذا لضعف إيمانه بها في قلبه ، عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال : (( يخرج من النّار من قال لا إله إلا الله و في قلبه وزن برّة من خير ، و يخرج من النّار من قال لا إله إلا الله و في قلبه وزن ذرّة من خير )) صححه الألباني .
فدلّ ذلك على أنّ أهل لا إله إلا الله متفاوتون فيها بحسب ما قام في قلوبهم من إيمان .

4) أنّا لو وزنت بالسموات و الأرض رجحت بهنّ :

عن عبد الله بن عمرو بن العاص ـ رضي الله عنهما ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : (( أنّ نوحا قال لابنه عند موته : آمرك بلا إله إلا الله ، فإنّ السموات السّبع و الأرضين السّبع لو وضعت في كفّة و وضعت لا إله إلا الله في كفّة رجحت بهنّ لا إله إلا الله ، و لو أنّ السموات السبع في حلقة مبهمة لقصمتهنّ لا إله إلا الله )) أحمد .

5) أنّا ليس لها دون الله حجاب ، بل تخرق الحجب حتى تصل إلى الله عزّو جلّ :

عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عنه ـ أنه قال : (( ما قال عبد لا إله إلا الله مخلصا إلا فتحت له أبواب السّماء حتى تفضي إلى العرش ما اجتنب الكبائر )) الترمذي .

6) أنها نجاة لقائلها من النّار :

في صحيح مسلم (( أنّ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ سمع مؤذّنا يقول : أشهد أن لا إله إلا الله ، فقال : خرج من النّار )) مسلم .
و عن عتبان ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنّه قال : (( إنّ الله حرّم على النّار من قال : لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله )) الشيخان .

7) أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ جعلها أفضل شعب الإيمان :

عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أنّ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال : (( الإيمان بضع و سبعون شعبة ، أعلاها قول لا إله إلا الله ، و أدناها إماطة الأذى عن الطريق )) الشيخان .

أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أخبر أنّها أفضل الذّكر :

عن جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنهما ـ قال : سمعت رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول : (( أفضل الذكر : لا إله إلا الله ، و أفضل الدعاء : الحمد لله )) الترمذي .

9) أنّ من قالها خالصا من قلبه يكون أسعد النّاس بشفاعة الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ يوم القيامة :

عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أنّه قال : قيل يا رسول الله من أسعد النّاس بشفاعتك يوم القيامة ؟ فقال : (( لقد ظننت يا أبا هريرة أن لا يسألني عن هذا الحديث أحد أول منك لما رأيت من حرصك على الحديث ، أسعد النّاس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا إله إلا الله خالصا من قلبه أو نفسه )) البخاري .

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .


عدل سابقا من قبل عمار جعيل في الخميس ديسمبر 03, 2009 1:41 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أصيل
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 156
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 12/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل " لا إله إلاّ الله " في القرآن و السّنة   الجمعة أبريل 25, 2008 9:51 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

حمدا لله على سلامتك شيخنا الحبيب
و جزاك الله خيرا على الموضوع الرائع
حفظك الله و رعاك و شفاك و عافاك
و جعل الجنة دارك و الرسول جارك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل " لا إله إلاّ الله " في القرآن و السّنة   السبت أبريل 26, 2008 1:08 pm

أصيل كتب:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

حمدا لله على سلامتك شيخنا الحبيب
و جزاك الله خيرا على الموضوع الرائع
حفظك الله و رعاك و شفاك و عافاك
و جعل الجنة دارك و الرسول جارك

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

اللهم آمين ، و سلمك الله و عافاك
و من كل سوء أنجاك و مما سألته
أعطاك و جعل الجنة مثواك

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
anous
مراقب
مراقب
avatar

عدد الرسائل : 154
الموقع : http://saaid.net/
تاريخ التسجيل : 26/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل " لا إله إلاّ الله " في القرآن و السّنة   الجمعة يونيو 06, 2008 6:13 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل " لا إله إلاّ الله " في القرآن و السّنة   السبت يونيو 07, 2008 6:56 pm

anous كتب:

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

مشكور على الهدية أخي
" أنّوس "
و من الناجحين في شهادة التعليم
المتوسط بإذن الله .

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
benmekki
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 128
العمر : 24
الموقع : benmekki.yoo7.com
تاريخ التسجيل : 29/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل " لا إله إلاّ الله " في القرآن و السّنة   الخميس يونيو 12, 2008 12:49 am

شكرا أنوس لكن لماذا لا تكون الصورة هنا افضل من الرابط
خذ الآن شاهدها على منتداك ومشكووووور جزيل الشكر اخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://benmekki.yoo7.com/index.htm
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل " لا إله إلاّ الله " في القرآن و السّنة   الثلاثاء يونيو 17, 2008 4:40 pm

benmekki كتب:
شكرا أنوس لكن لماذا لا تكون الصورة هنا افضل من الرابط
خذ الآن شاهدها على منتداك ومشكووووور جزيل الشكر اخي


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


مشكور أخي الكريم على توضيح الصورة
بارك الله فيك و نفع بك .



_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صهيب

avatar

عدد الرسائل : 49
تاريخ التسجيل : 14/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل " لا إله إلاّ الله " في القرآن و السّنة   السبت يوليو 12, 2008 10:54 am

بارك الله فيك أستاذنا عمـــــــــــــــــــــــار ونفع بعلمكم

أسأل الله أن يجعل هذا العمل المبارك في ميزان حسناتكم**آمين**

وكل خير في اتباع من سلف وكل شر في ابتداع من خلف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل " لا إله إلاّ الله " في القرآن و السّنة   الثلاثاء يوليو 22, 2008 6:30 pm

milles2008 كتب:
بارك الله فيك أستاذنا عمـــــــــــــــــــــــار ونفع بعلمكم

أسأل الله أن يجعل هذا العمل المبارك في ميزان حسناتكم**آمين**

وكل خير في اتباع من سلف وكل شر في ابتداع من خلف

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

سعيد والله بمرورك و تعقيبك أخي الفاضل " صهيب "
و صدقت فالخير كل الخير في اتباع من سلف
رزقني الله و إياك العلم النافع و الفهم السليم
و الإخلاص في القول و العمل و أحسن خاتمتنا .

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صافي
عضونشيط
عضونشيط


عدد الرسائل : 71
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 02/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل " لا إله إلاّ الله " في القرآن و السّنة   الخميس أكتوبر 09, 2008 12:58 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

أسأل الله أن يجعل ما كتبت يا أستاذنا وشيخنا الفاضل في ميزان حسناتك
و أن ينور دربك ويوفقك ويرعاك وأن يجعلنا إخوة فيه متحابين حبا خالصا
لوجه الله الكريم ، وأسأله تعالى أن يطهر قلوبنا جميعا ويعيذنا من مضلات الفتن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمار جعيل
الإدارة
الإدارة


عدد الرسائل : 1223
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل " لا إله إلاّ الله " في القرآن و السّنة   السبت يناير 24, 2009 1:33 am

صافي كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم

أسأل الله أن يجعل ما كتبت يا أستاذنا وشيخنا الفاضل في ميزان حسناتك
و أن ينور دربك ويوفقك ويرعاك وأن يجعلنا إخوة فيه متحابين حبا خالصا
لوجه الله الكريم ، وأسأله تعالى أن يطهر قلوبنا جميعا ويعيذنا من مضلات الفتن


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اللهم آمين ..... اللهم آمين ...... اللهم آمين
بارك الله فيك أخي الكريم " صافي "
و جزاك خيرا ، مرور عطر و دعاء طيب
حفظك الله و رعاك ، و نفع بك
.

_________________
عن عبد بن عمرو ـ رضي الله عنهما ـ قال : قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ :
(( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ))
البخاري في الجامع الصحيح .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من فضائل " لا إله إلاّ الله " في القرآن و السّنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» كلمات اغنية "ما شربتش من نيلها" لشرين
» حصريا اغنية ("وقعت نفسي في ناس")
» "ترويـض امــرأة"
» الحضرى وزوجته لأول مرة فى "صباح الخير يامصر"
» أضعف فريق في المجموعة يعري عيوب الخضر لاعبو الملايير" يصدمون أنصارهم"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم بريكة :: إسلاميات :: قرآن - حديث - عقيدة-
انتقل الى: