منتدى التعليم بريكة

تبادل التجارب و الخبرات
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فوائد علمية من سورة ( الطلاق ) آمل الاستفادة منها .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سليمان1

avatar

عدد الرسائل : 63
تاريخ التسجيل : 08/12/2007

مُساهمةموضوع: فوائد علمية من سورة ( الطلاق ) آمل الاستفادة منها .   الجمعة مايو 02, 2008 4:34 pm

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام علي رسول الله .
وبعد


فهذه بعض الفوائد من سورة ( الطلاق ) سأذكرها فائدة فائدة ، و أسأل الله تعالى أن تكون مفيدة لإخواني وفقهم الله .


المسألة الأولى : سبب نزول سورة الطلاق

في سبب نزول سورة الطلاق عدة أقوال :

القول الأول : أنها نزلت حين طلق النبي صلى الله عليه وسلم حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنهما ، قاله أنس بن مالك رضي الله عنه . ( 1 )

استدل هذا القول بما يلي :

ما رواه أنس بن مالك رضي الله عنه قال : ( طلق رسول الله صلى الله عليه وسلم حفصة فأتت أهلها ، فأنزل الله تعالى : { يا أيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن } فقيل له راجعها فإنها صوامة قوامة ، وهي من أزواجك في الجنة ) ( 2 )

وما رواه عاصم بن عمر رضي الله عنه : ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طلق حفصة بنت عمر بن الخطاب ثم ارتجعها ) ( 3 )

قال ابن كثير : ( وقد ورد من غير وجه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طلق حفصة ثم راجعها ) . ( 4 )

القول الثاني : أنها نزلت في عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما : وذلك أنه طلق امرأةً له حائضا فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يُراجعها ثم يُمسكها حتى تطهر ، وهذا القول قال به السدي .

استدل هذا القول بما رواه عبدالله بن عمر رضي الله عنهما : ( أنه طلق امرأته وهي حائض على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فسأل عُمر بن الخطاب رسولَ الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { مُرهُ فليراجعها ثم يُمسكها حتى تطهُر ثم تحيض ثم تطهر ، ثم إن شاء أمسك بعدُ وإن شاء طلق قبل أن يَمسَّ ، فتلك العدة التي أمر الله أن يُطلق لها النساء } . ( 5 )


القول الثالث : أنها نزلت في أبي ركانة .
بدليل ما رواه عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال : ( طلق عبد يزيد أبو ركانة أم ركانة ، ثم نكح امرأةً من مُزينة ، فجاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله ما يُغـني عني إلا ما تُغني عني هذه الشعرة – لشعرة أخذتها من رأسها – فأخذت رسول الله صلى الله عليه وسلم حميةٌ عند ذلك فدعا ركانة و إخوته ، ثم قال لجلسائه : { أترون كذا من كذا ؟ } فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعبد يزيد : { طلقها } ففعل ، فقال لأبي ركانة : { ارتجعها } فقال : يارسول الله إني طلقتها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { قد علمت ذلك فارتجعها } فنزلت : { يا أيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن } .
أخرجه بهذا اللفظ الحاكم في مستدركه وقال : هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه . ( 6 )

والصحيح أن هذا القول ضعيف جدا .

ففي إسناده :محمد بن عُبـيدالله بن أبي رافع .

قال البخاري فيه : ( منكر الحديث ) .

وقال ابن معين : ( ليس بشيء هو وابنه معمر ) ( 7 )

وقال أبو حاتم الرازي : ( ضعيف الحديث منكر الحديث جدا ذاهب ) ( 8 )

وقال ابن عدي : ( كوفي ، ويروي عنه الكوفيون وغيرهم ، وهو في عِداد شيعة الكوفة ، ويروي من الفضائل أشياء لا يُتابع عليها ) ( 9 )

وضعفه أيضا الدارقطني .( 10 ) والعـقيلي .( 11)

وقال الذهبي : ( ضعفوه ) ( 12 )

وقال الذهبي أيضاً في تلخيص المستدرك : ( محمد بن عبيد الله بن أبي رافع واهٍ ، والخبر خطأ ، عبد يزيد لم يُدرك الإسلام ) . ( 13 )


القول الرابع : أنها نزلت في عبدالله بن عمر ، أو عبدالله بن عمرو ، وعيينة بن عمرو ، وطفيل بن الحارث ، وعمرو بن سعيد بن العاص .
وليس لهذا القول دليل ، ذكر هذا القول ابن العربي المالكي وضعفه . ( 14 )


القول الخامس : أنه لا يوجد سبب نزول لهذه الآيات الكريمة ، وإنما نزلت لبيان شرع مُبتدأ ، ذكر هذا القول الإمام أبو بكر بن العربي وصححه قائلاً : ( والأصح فيه أنها بيان لشرع مُبتدأ ) ( 14 )

قال الإمام محمدالأمين الشنقيطي : ( وعلى كل حال فالعبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب كما هو معلوم ) ( 15 )

=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=

المسألة الثانية : متى نزلت هذه السورة ؟

أجمع أهل العلم بالتفسير أن سورة الطلاق نزلت بالمدينة ، وأن السورة بكاملها مدنية .

أخرج ابن الضريس وابن النحاس وابن مردويه والبيهقي عن ابن عباس قال : ( نزلت سورة الطلاق بالمدينة )

وقد ورد عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه أنه كان يُسمي سورة الطلاق أيضا ( بسورة النساء القـُصرى ) أي القصيرة ، وذكر أنها نزلت بعد سورة البقرة .

بدليل مارواه البخاري في صحيحه عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال :( لنزلت سورة النساء القـُصرى بعد الطولى { وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن } . ( 16 )

قال الحافظ ابن حجر : ( أي سورة الطلاق بعد سورة البقرة ) ( 17 )

ورى النسائي من طريق : زهير ، عن أبي إسحاق ، عن الأسود ، ومسروق ، وعَبيدة ، عن عبدالله : ( أن سورة النساء القـُصرى نزلت بعد البقرة ) ( 18 )

وروى أيضا من طريق : شـَرِيك ، عن أبي إسحاق ، عن عبدالرحمن بن يزيد : أن ابن مسعود قال : ( القـُصرى نزلت بعد سورة البقرة { وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن } ( 19 )




0=0=0=0=0=0=0=0=0=0=0

( 1 ) انظر تفسير زاد المسير لابن الجوزي ( 8 / 287 )

( 2 ) عزاه ابن كثير في تفسيره لابن أبي حاتم ، انظر تفسير ابن كثير ( 4 / 340 )

( 3 ) رواه الإمام أحمد في مسنده ( 3 / 478 رقم 15904 )

( 4 ) تفسير ابن كثير ( 4 / 340 )

( 5 ) رواه الإمام مالك في الموطأ : كتاب الطلاق ( ص 451 رقم 53 )

والإمام أحمد في مسنده ( 2 رقم الحديث 450 ، 5026 ، 5122 ، 5165 ، 5269 ، 5271 ، 5273 ، 5322 )

والبخاري في صحيحه : كتاب الطلاق : باب قوله تعالى : { يا أيها النبي إذا طلقتم النساء } ( ص 1138 رقم )

ومسلم في صحيحه : كتاب الطلاق : باب تحريم طلاق الحائض بغير رضاها وأنه لو خالف وقع الطلاق ويؤمر برجعتها ( ص 776 رقم 1471 )

وأبو داود : كتاب الطلاق : باب في طلاق السنة ( ص 334 رقم 2179 )

والترمذي : كتاب الطلاق واللعان : باب ما جاء في طلاق السنة ( ص 341 رقم 1176 )

والنسائي : كتاب الطلاق : باب وقت الطلاق للعدة التي أمر الله عز وجل أن تُطلق لها النساء ( ص 495 رقم 3391 )

وابن ماجه : كتاب الطلاق : باب طلاق السنة ( ص 338 رقم 2019 )

( 6 ) أخرجه الحاكم في مستدركه : كتاب التفسير : تفسير سورة الطلاق : ( 2 / 533 ) وقال : هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

( 7 ) التاريخ الكبير للإمام البخاري ( 1 / 171 )

( 8 ) الجرح والتعديل لأبي حاتم الرازي ( 1 / 2 رقم الترجمة 6 )

( 9 ) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي ( 6 / 114 رقم الترجمة 1624 )

( 10 ) كتاب الضعفاء والمتروكين للدارقطني ( ص 147 رقم الرتجمة 451 )

( 11 ) الضعفاء الكبير للعـقيلي ( 4 / 104 )

( 12 ) ميزان الاعتدال في نقد الرجال للإمام الذهبي ( 3 / 635 )

( 13 ) انظر التلخيص للذهبي في هامش المستدرك للحاكم ( 2 / 533 )

( 14 ) انظر أحكام القرآن لابن العربي المالكي ( 4 / 1823 )

( 15 ) انظر أضواء البيان للشنقيطي ( 8 / 353 )

( 16 ) أخرجه البخاري في صحيحه : كتاب التفسير : باب سورة الطلاق ( رقم الحديث 4910 )

( 17 ) انظر فتح الباري لابن حجر ( 8 / 524 )

( 18 ) أخرجه النسائي في سُننه الكبرى : كتاب التفسير : باب قوله { وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن } ( رقم الحديث 11604 )

( 19 ) أخرجه النسائي في سُننه الكبرى : كتاب التفسير : باب قوله { وأولات الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن } ( رقم الحديث 11605 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lion
مراقب
مراقب
avatar

عدد الرسائل : 861
تاريخ التسجيل : 17/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: فوائد علمية من سورة ( الطلاق ) آمل الاستفادة منها .   الخميس مايو 22, 2008 10:23 pm




السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

مشكور اخي سليمان1 التفاتة رائعة

لا تحرمنا من جديدك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فوائد علمية من سورة ( الطلاق ) آمل الاستفادة منها .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم بريكة :: إسلاميات :: قرآن - حديث - عقيدة-
انتقل الى: