منتدى التعليم بريكة

تبادل التجارب و الخبرات
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تفسير سورة يوسف دروس وعبر\من درس الشيخ ناصر العمر 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سليمان1

avatar

عدد الرسائل : 63
تاريخ التسجيل : 08/12/2007

مُساهمةموضوع: تفسير سورة يوسف دروس وعبرمن درس الشيخ ناصر العمر 2   الجمعة مايو 02, 2008 5:14 pm

5- حكم الكذب في الرؤيا .
قال صلى الله عليه وسلم : (من تحلم ما لم يحلم كلف أن يعقد بين شعيرتين)
6-على من تعرض الرؤيا .
تعرض على من عرف صدقه وعلمه وتقواه .
7- ما هو أصل علم التعبير .
هو علم إلهام لقوله تعالى وكذلك نعلمك من تأويل الأحاديث ..)
8- عدم التعجل في التأويل والتعبير قال مالك رحمه الله أيلعب بالنبوة ..)
9- الرؤيا أما بشارة أو نذاره وكليهما جاء في تفسير يوسف لصاحبي السجن فأحدهما كانت بشارة والأخرى كانت نذاره ليتوب .
10- رؤيا النبي صلى الله عليه وسلم حق ،لكن لابد أن يكون بصفاته .
11-عدم اشتغال الجالس بها .
12- الستر على الرأي في أهله .
13- عدم انشغال طلبة العلم بالتفسير بالرؤيا عن العلم .
14- التلازم بين الرؤيا والرأي لذلك لابد أن يكون سماع الرؤيا من الشخص صاحب الرؤيا إن أمكن.
15- جميع الرؤى في القرآن فيها تلازم بين الرؤيا والتعبير وفيها تقارب .

* قوله تعالى قالوا أرسله معنا .....) يستفاد من ذلك :
1- أسلوبهم في محاورة أبيهم يتضح أنهم يريدون شئ وقد لاحظ أبيهم ذلك .
2- قوله تعالى وما آنت بمؤمن لنا ..) كثير من المفسرين قالوا أنهم جابوا القميص دون تمزيق وهذه غير صحيحه لأنه يبعد أن يكون تخطيط وتدبير جماعي تفوت عليهم ذلك .
3- جواز اللعب المباح الخالي من المحرمات .
4- قوله تعالى بل سولت ......) يعلم من تعبير الرؤيا أنهم كاذبون .ثم قال فصبر جميل وهو الذي لا شكوى فيه , فما أحوج المربين لهذا الدرس فيعقوب عليه السلام مع علمه بالفعل لم يطردهم أو يضربهم فهذا حكمه من يعقوب عليه السلام فهو لم يستغرق في اللحظة الحاضرة فهو فقد يوسف ولا يريد أن يفقد آخر غيره فهو يرى الطرد عجز وليس قوه .
5- قوله تعالى وجاءت سيارة ....)من رحمة الله أن أرسل السيارة فالفرج يأتي بعد الشدة , أيضا يوسف ينام في البئر وهو مطمئن ساكن ( وأوحينا إليه ....) .وغيره ينام في القصور وهو في ضنك وحزن وهم
6- قوله تعالى وشروه بثمن .....) إن السارق يتصرف في البضاعة بسرعة ولو كان بأبخس الأثمان
7- قوله تعالى وقال الذي اشتراه ...) الآباءو المربون يحتاجون إلى فراسة العزيز حيث أمل في يوسف فقال أكرمي مثواه . كذلك امرأة فرعون في موسى عليه السلام كذلك الراهب في الغلام , فتفرس الآباء بأبنائه وتوجيهم التوجيه الصحيح يكون نفع للأمة .
8- قوله تعالى والله غالب على أمره ...) فالله هو الغالب مهما بلغ المخلوق من القوة لا يستطيع شئ أمام الله سبحانه وهو الخالق .
* قوله تعالى وكذلك مكنا ليوسف في الأرض .......) يستفاد من الآيات :
1- ما أحوجنا إلى التمكين خاصة في هذا الوقت لكن بعد استيفاء شروطه . قوله تعالى وكذلك..) نوع من التمكين هو التمكين في بيت العزيز وهذا بداية لتمكين الأعم عندما أصبح ملك . إذا عرفنا هذا التمكين عرفنا أنه لا يمكن للكفار التمكين إلا تمكين مؤقت لفساد المسلمين .
2- قوله تعالى ولنعلمه من تأويل الأحاديث ...) هذا يشمل الرؤيا وتأويل كل شئ في تصرف الأحداث والحكمة فيها ودراستها , لأن الأحداث لابد أن الإنسان يتصرف فيها بحكمه . قال تعالى ( وإذا جاءهم أمر من الخوف أو من الأمن ....) فليس كل العلماء يستطيع الاستنباط من الأحداث .
3- قوله تعالى ( ولما بلغ أشده .....) فليس كل من أوتي علم أوتي حكمه .
4- قوله تعالى : ( ولكن أكثر الناس لا يعلمون ....) أن العبرة ليس في العدد وأن مقياس القلة والكثرة لا ينبني عليه حكم فقد يكون الحق مع القلة
5- قوله تعالى : ( وكذلك نجزي ....) ( لا نضيع أجر المحسنين ) أ- شهد الله ليوسف بالإحسان ب- قال صلى الله عليه وسلم (أنتم شهداء الله في أرضه ) فيوسف ارتبط معه الإحسان في حياته منذ الصغر وهو عند العزيز وهو في السجن وهو ملك وعندما جاء أخوته وعندما عرفه أخوته , فإحسان يوسف هو الذي جعله له التمكين . ومن صور إحسان يوسف :
ü الامتناع عن إتيان امرأة العزيز عل نفسه وعلى المرأة وعلى العزيز
ü اختيار السجن على التخلص من كيد النساء .
ü وهو داخل السجن (إنا نراك من المحسنين ). على المسلم إذا ابتلي أن يكون أعظم إحسانا في البلاء سواء كان لسجناء أو الحراس .
ü إحسانه مره أخرى إلى امرأة العزيز بعفة لسانه ( ما بال النسوة التي قطعن ...) فلم يذكر امرأة العزيز على حده .
ü إحسانه إلى الناس باختيار منصب خزائن الأرض مع علمه بصعوبة المنصب وإتيان سبع شداد .
ü إحسانه لأخوته عندما اتهموه بالسرقة .
ü إحسانه الأخير في قوله تعالى ( ربي قد أتيتني م الملك....)
· لهذا الإحسان مكن يوسف في الأرض.
* قوله تعالى وراودته التي هو في بيتها ...)
يستفاد من ذلك :
1- موضوع المرأة من اخطر الموضوعات من أعداء الإسلام - الاختلاط , قيادة المرأة ,عمل المرأة – لأن الأعداء عرفوا أن المرأة مفتاح للخير والشر إذا صلحت المرأة صلح البيت .
2- أن الأدباء يكتبون عن المرأة منذ القدم بلهجة الغرام .أما في قصة يوسف جاءت دقيقة التوجيه ولا تخرج عن الفضيلة .لتكون نموذجا لكل من يكتب أدبا أو قصة .
3- خطورة الخلوة والحديث إلى المرأة .
4- ذكر بعض المفسرين إسرائيليات غير مناسبة في هذا الموضع ويرد عليها:
أ- أن الله سمى هذه أحسن القصص .
ب- أنها قالت وغلقت الأبواب فمن أين جاءت هذه الروايات.
5- جميع الإيرادات موجودة فالأسباب متوفرة والموانع ممتنعة مع ذلك قمة العفة لأنه عنده مانع أهم منها وهو (برهان ربه )فيوسف أحسن هنا لثلاثة لنفسه , وللعزيز , وللمرأة .
6- قال تعالى (إنه ربي أحسن مثواي ) قيل فيه : أ- أن المقصود به ربه جل وعز . ب- أن المقصود به العزيز وهذا رأي شيخ الإسلام.
7- قال تعالى ( إنه لا يفلح الظالمون) سمى يوسف هذا العمل ظلم مع أن المرأة هي الداعية فهي راضية مع ذلك ذكر أنه ظلم وهذا رد على ما يفعل في الغرب يقولون إذا كانت المرأة راضية فهو مسموح.
8- قوله تعالى ولقد همت به وهما بها ..) أطال بها المفسرون قال بعضهم أنه فيه تقدير وتأخير (ولقد همت به فلما رأى برهان ربه هما بتركها ) . وأقوى الأقوال هو رأي شيخ الإسلام بن تيمية أن الهم بها على وجه وهو هم القلب فهي همت هما حقيقيا بالفعل وهو هم هم القلب .وقال العلماء وهو صفة مدح لأنه امتنع مع وجود أسباب المعصية فالأحاديث جاءت أن الإنسان لا يحاسب على هم القلب وإنما على الفعل فيوسف هنا لم يذنب بدليل أنه لم يرد بعد ذلك استغفار له لأنه لم يذنب نبي في القرآن إلا وجاء بعده استغفار .
* قوله تعالى ما جزاء من أراد بأهلك سوءاً ......) يستفاد من الآيات :
1- هل كيد الشيطان أضعف من كيد النساء هذا غير صحيح لأن كيد النساء أثر من كيد الشيطان . فكيد الشيطان رده الله إلى الوسوسة بعكس كيد الإنسان لكنه من أثر كيد الشيطان
2- قوله تعالى وقالت نسوة في المدينة ...) كل شيء جاوز الاثنين فهو شائع ,فإذا كان عندك قضية خاصة فلا تطلع عليها أحد فإذا ضاق صدرك بها فغيرك من باب أولى ,وإذا كان عندك سر فلا تحدث به إلا لمن يحتاج إليه أو تحتاج أنت إليه.
3- قول النسوة (إنها لفي ضلال مبين ) ليس من باب الشفقة عليها وإنما من باب الشماتة ونشر الخبر فهذه النسوة شمتن بها فوقعن بمثل ما وقعت به وهذا أمر خطير
4- قوله تعالى ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله ) فمكر أخوة يوسف عاد عليهم وهذا مصير كل مكر وهو عمل قلبي أن يكون الظاهر شيء يراد به الإصلاح والباطن شيء آخر .
5- المعصية إذا فشت يكون سهل ارتكابها لذلك كان حد الزنا لا يثبت إلا بأربع شهود لأن الشيوع لا يكون إلا بعد الثلاثة , والستر ليس على الشخص فقط وإنما أيضا الستر على المعصية لأنها إذا فشت سهل ارتكابها, فانظر إلى امرأة العزيز لما راودته في المرة الأولى غلقت الأبواب أما لما فش الأمر قالت إن لم يفعل ما أمره , فالستر مطلوب والستر علاج لأن صاحبه يكون عنده هيبة أما إذا فش أمره زاد فيه ولم يبالي به .
6- قوله تعالى فستعصم ...) الذي قال ذلك هي امرأة العزيز تقصد يوسف فإذا جاءك هم فاتجه إلى الله فهو العاصم قال تعالى (ففروا إلى الله ..)
7- امرأة العزيز قالت ( ليسجنن وليكون ) فأكدت السجن بالنون لأنها تملكه لكن الصغار ليس بيدها فلم تؤكده.
8- قوله تعالى قال ربي السجن أحب ...) لم يطلب يوسف هنا السجن كما ذكر بعض المفسرين وإنما هو خير بين أمرين كليهما فاسد لكن السجن أخف فساده من فعل الفاحشة لذلك قال أحب إلي.
9- قوله تعالى( وألا تصرف عني ... وهو السميع البصير ) معناه أنه سبحانه كما سمع قول يوسف وكشف عنه فهو يسمع كل من يدعوه ويلتجأ إليه .
قوله تعالى ثم بدا لهم من بعد ما رأوا الآيات ليسجننا .....)
1- سجنوه بعد ما رأوا أنه بريء, فائدة هنا أن الذي لا يستند إلى الحق فإن حكمه إلى الهوى فهو لا يضبطه ضابط كما في قصة إبراهيم عليه السلام (ثم رجعوا إلى أنفسهم إنكم ...) كذلك في قصة يوسف عليه السلام بعد ما ظهرت برأته سجنوه.
2- قوله تعالى حتى حين ) قال العلماء الحين الوقت الغير محدد بزمن فكل سجن بغير تهمة أو حقيقة أو عدم ثبوت شيء عليه عند القاضي فسجنه يكون إلى حين يخرج متى ما أرادوا.
3- لماذا سجنوه ذكر العلماء : أ-صدور الأمر من النساء ب- أرادوا أن ينقطع الخبر وهذا غير صحيح ج-أن السبب هو الهوى .
4- للسجن وقفه فهو أبرز ما في قصة يوسف وهو أمر قديم كم هدد فرعون موسى بالسجن والسجن يكون بالحق ويكون بالباطل ومن فوائد السجن :
أ- ابن تيمية مات في سجنه وأحمد ابن حنبل شهرة حياته كانت في السجن فالسجن بلاء ومحنة لا يتمناه أحد ويوسف اختاره لأنه أهون من الأمر الآخر والسجن ذكر العلماء أنه إكراه قال موسى عليه السلام لما هدده فرعون بالسجن (أولو جئتك بشيء مبين ) .
ب- أن السجن يكون لأمر شريف أو أمر حقير فإذا كان السجن لشرف فهو رفعة وعلاوة وينقلب منحه ومكانه.وقد يكون السجن لا لشريف ولا لحقير كسجن المدين أو أي قضية خاصة.
ج- أشد ما يعانيه المسجون ليس السجن لكن أن يسجن لأمر حقير لا يقتنع هو به لأنه يجمع بين سجن الروح والبدن.
د- يمكن أن يحول المسجون السجن إلى منحة وذلك أن يكون مكان للعبادة وطلب العلم والخلوة والمحاسبة ومعرفة الناس في الشدائد,وكثير من حفظ القرآن في السجن.
* سيرة يوسف في السجن .
1- الدعوة إلى الله خاصة التوحيد وهذا واضح في صاحبي السجن خاصة التوحيد والتحاكم إلى الله .
2- الإحسان إلى السجناء ويتضح ذلك في قوله ليوسف أنا نراك من المحسنين .بل الإحسان إلى السجانين وذلك عندما جاءه رسول الملك ... – فلابد للإنسان أن يعامل الناس بأخلاقه لا بأخلاقهم –
3- صدق يوسف والتجائه إلى الله.
4- الصبر العجيب وهو نوعان اختياري واضطراري وقد مارسهما يوسف في السجن , عندما أدخل السجن فهذا صبر اضطراري وعندما جاءه رسول الملك بالخروج هذا صبر اختياري .
5- الأخذ بالأسباب (اذكرني عند ربك )
6- ثبات يوسف حتى تثبت براءته .
7- عدم الاستغراق في اللحظة الحاضرة فأول ما يستغرق السجين في اللحظة الحاضرة هو الخروج من السجن لكن لم يستغرق يوسف في هذه اللحظة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lion
مراقب
مراقب
avatar

عدد الرسائل : 861
تاريخ التسجيل : 17/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة يوسف دروس وعبر\من درس الشيخ ناصر العمر 2   الخميس مايو 22, 2008 9:43 pm


بسم الله الرحمن الرحيم


نزلت السورة الكريمة على رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد سورة "هود"، في تلك الفترة الحرجة العصبية من حياة الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم، حيث توالت الشدائد والنكبات عليه وعلى المؤمنين، وبالأخص بعد أن فقد عليه السلام نصيريه: زوجه الطاهر الحنون "خديجة" وعمه"أبا طالب" الذي كان له خير نصير، وخير معين، وبوفاتهما اشتد الأذى والبلاء على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى المؤمنين، حتى عُرف ذلك العام بـ "عام الحُزْن

مشكور جزيل الشكر لك التقدير و العرفان
اخي سليمان1

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تفسير سورة يوسف دروس وعبر\من درس الشيخ ناصر العمر 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم بريكة :: إسلاميات :: قرآن - حديث - عقيدة-
انتقل الى: