منتدى التعليم بريكة

تبادل التجارب و الخبرات
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ~** الرسالة الأخيرة **~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الجزائر
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 446
تاريخ التسجيل : 17/03/2008

مُساهمةموضوع: ~** الرسالة الأخيرة **~   السبت أكتوبر 18, 2008 6:44 pm

~** الرسالة الأخيرة **~

***
*
*



كانت أُمي عندما تعود ظهرا تدخل مُسرعة، و هي تُنشف عرقها بطرف فوطتها، و أثار التعب بادية على وجهها، و لكنها تُحاول أن تُخفيه بابتسامة ملائكية، تسأل:

ماذا فعلتم؟ أنهيتم دروسكم؟ . .

فنومئ بالإيجاب .. ثم تُردف محدثة نفسها .. لقد تأخرت في الغذاء ..

فألحق بها أسألها :

أمي أين كنت؟ .. فتقول بلهجة واثقة:

جارتنا أم سلمان احتاجت إلى المُساعدة .. و جيراننا أهل خير لنا، ثم تُضيعني في متاهات الحديث ..

عن أم سلمان و عزيمتها و خطبة ابنتها عفاف ، و بعد أن تنتهي تنظر إلة بحزم و تقول:

"أنت اهتمي بدروسك و ساعدي اخوتك"،
و هكذا تتكرر الأسئلة و تتكرر الإجابات ، فأخجل من نفسي و أعود إلى كتابي مُشوشة الذهن و أنا أتساءل:
أين تذهب أمي ؟

تغيث ثلاثة صباحات في الأسبوع، تعود .. تفتح صندوقها و تضع فيع شيئا .. و عندما أطلب شراء شئ، أو أُكثر من الطلبات الطائشة لا ترد . .

تسكت لدقائق ثم يتدفق شلال من الحب يغمرني ..

تحضنني و تقول: ليكن لك ما تريدين الشهر القادم .. في هذه الأثناء تنتابني عواطف مُتضاربة ما بين الصدق و الكذب و الحب و العطف.. و أحيانا الحقد ، و في نفسي تتعاود الشكوك و الظنون
!

كأنني أقترب من النيران فتلفح وجهي ثم أبتعد مسرعة ..

أما الحرمان فقد حفر له مجرى في أعماق النفس، و هذا يتناقض مع إيهامنا بأن والدنا في المهجر و هو بخير، و يبعث ما يكفينا .. فعلينا إذا أن نمرح في البحبوحة و الوفرة ،

تساؤلات شتى لم أجد الإجابة عليها .. نظرت إلة الصندوق الذي يُزين واجهة الغرفة و قلت مُتمتمةًَ:
"كل ذلك يُخبأ هنا"

كان الصندوق الأسود و المرصع بالصدفات اللامعة و التي نُثرت كالنجوم أعلى من قاماتنا و نحن صغار ، كلما فتحته أمي نمد الأعناق إليه مدفوعين برغبة جموحة، و لكنه كان يُطبق بحدة فتنكسر الأحلام و تتهاوى الأمنيات..

لذلك ظل كصندوف الحكايا أو كصندوق العجائب . . .

و عندما تأتي أمي ظهرا لتضع حاجاتها تتكئ عليه لدقائق و كأن حديثاً شجياً أو وشوشات أثيرية تدور بينهما . .
تسحب كفها على سطحه بنعومة فيتلون الوجه بالانفعالات .. تُضئ ثم تنطفئ فجأة
!

****
****
****
بعد وفاتها بسنة واحدة، سعيتُ لتحقيق رغبتي الجارفة .. وقفت أمامه أُنصت لأصوات كثيرة في داخلي .. اقتربت كمن يقترب من مكان مٌقدس و قد أحسستُ بشعور الخوف من المجهول.

هذا هو الصندوق .. على بُعد خطوات مني .. يمد لي خيوطا حريرية تُغريني بفتحه ، ماذا سأجد يا ترى؟
و بداتُ البحث .. ..........

صُور عتيقة اصفر إطارها لتقاوم السنين، صور لوالدي، صور لنا و نحن صغار، رسومات للأولياء و الصالحين ممن كانت والدتي تتبرك بهم
!!، ثم ماذا .. اسورة من الفضة!
قلت بتعجب و استنكار: من الفضة .. أين الذهب يا أمي ؟

ساعة قديمة صدئة .. توقفت عقاربها منذ أربعين سنة و لم يتوقف الزمن، قطعة قماش ملونة بقيت كما هي مطوية، ....

قلت بثقة مازال الكنز في الداخل، لا بد من الابتهال و القراءة و الصلاة حتى يُفتح ...
ثم في العمق منه رزمة أوراق مبعثرة.

"قد يكون فيها وصية، و الأموال مودعة عند جارنا أبي سمان .. إذ كل ودائع القرية و أوراقها عنده لصدقه و أمانته"
*
*
*
ثم لمحت في الزاوية الأخرة رسالة معزولة عن الأوراق، ملفوفة بشريط أخضر
(ها قد وجدت الكنز الذي أبحث عنه في داخل هذا الظرف)

ثوان فقط .. يداي تتحركان و تحلان عقدة الشريط .. فالقماش متآكل مُهترئ، ثم فتحتُ الظرف، في داخله رسالة،
رسالة ........ ممن يا تُرى؟

تصدع القلب و تاهت الذاكرة فــ لأقرأ ما في داخلها . .

هل نسيت القراءة؟
!!

لم تكن الرسالة طويلة، و لم يتضمن الحديث عن الحب و الأشواق و لوعة الفراق ..

أربعة أسطر .. قال فيها:

زوجتي العزيزة:

حكايتي طويلة لا مجال لشرحها الآن و لكنني أقول لك باختصار:

إن الحظ عاكسني و صادفتني أيام سود حالكة حطمت أحلامي في هذه البلاد الغريبة
!

لا تنتظريني .. لك الحرية، تَزوجي و اتركي الأولاد عند دار جدهم.

زوجك سالم

*
*
*
صفعتني الذكريات بقسوة و انبجس ألم مر ...

طويتها و أنا أتساءل:

هل تكفي الدموع لتُعيد الطهر و الصفاء إلى نفسي ؟!!

هيهــــــــات . . .

*
*


*******
***
*
بــ قلم:
رفيق الدرب

*
*

تحياتي
***
*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
gazamara
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد الرسائل : 1175
تاريخ التسجيل : 25/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: ~** الرسالة الأخيرة **~   السبت أكتوبر 18, 2008 7:11 pm

صعب(لك الحرية، )........ قد قالها متأخرة
رفيق الدرب له اسلوب جد رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة الجزائر
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 446
تاريخ التسجيل : 17/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~** الرسالة الأخيرة **~   الثلاثاء أكتوبر 21, 2008 12:52 pm





*
*

شكرا على المرور

و التعقيب

***
*

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*إشراق الشمس*
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

عدد الرسائل : 213
العمر : 23
الموقع : ichrak10@maktoob.com
تاريخ التسجيل : 13/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~** الرسالة الأخيرة **~   الجمعة أكتوبر 24, 2008 9:07 pm

11071981
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://barikadz.hooxs.com/
*إشراق الشمس*
عضو مجتهد
عضو مجتهد
avatar

عدد الرسائل : 213
العمر : 23
الموقع : ichrak10@maktoob.com
تاريخ التسجيل : 13/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: ~** الرسالة الأخيرة **~   الجمعة أكتوبر 24, 2008 9:08 pm

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://barikadz.hooxs.com/
 
~** الرسالة الأخيرة **~
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم بريكة :: قسم الابداع :: منتدى القصة-
انتقل الى: