منتدى التعليم بريكة

تبادل التجارب و الخبرات
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لماذا اختفى الشارع العربي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دمعة أمل

avatar

عدد الرسائل : 58
تاريخ التسجيل : 11/01/2009

مُساهمةموضوع: لماذا اختفى الشارع العربي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الثلاثاء فبراير 10, 2009 5:31 pm

لماذا اختفى الشارع العربي؟؟؟؟؟؟؟؟؟


من الاغاني الجميلة التي غناها العندليب الاسمر عبدالحليم حافظ, اغنيته عن " ضي القناديل والشارع الطويل", الذي كان يذكره بالموعد الجميل والليالي التي سهرها في ذلك الشارع على ضوء تلك القناديل.

وقد ذكرتني اغنية العندليب وشارعه الطويل بشارع اخر هو الشارع العربي, فكان هذا الشارع اطول بكثير من شارع العندليب الاسمر, اذ كان الشارع العربي طويلا بطول الوطن العربي الممتد من الخليج شرقا وحتى المحيط غربا, وكان عرضه يكاد يضاهي طوله الجغرافي, فكان في عرضه متسعا لكل الوان الطيف السياسي, فكان فيه الحركات الفكرية والثقافية التقدمية واليسارية والراديكالية والثورية والوطنية والديمقراطية والدينية على مختلف مذاهبها.

اما في حركته فكان هائجا مائجا يشبه البحر المتلاطم, فلا هدوء ولا سكينة, يتفاعل مع الاحداث بسرعة البرق يكاد ان يسبقها احيانا, فكان لحركته تلك اكبر الاثر على الاحداث التي تجري, فكان يغير من مجراها احيانا او يوقفها احيانا اخرى, الامر الذي اعطاه وزنا ثقيلا ونوعيا لدى الرؤساء والملوك ورجال السياسة اصحاب القرار, ففرض وجوده بقوة تواجده, فما كان لاحد ان يتجاهله او يتناساه. وهناك عشرات بل مئات الامثلة على حركة الشارع العربي في بيروت وبغداد ودمشق والقاهرة وعمان وصنعاء وغيرها والتي تركت بصماتها على احداث التاريخ العربي, وعلى سبيل المثال لا الحصر, فقد كان لحركة الشارع العربي اثرا في نجاح ثورة يوليو في مصر, وكان لها اكبر الاثر في تثبيت الثورة في العراق عام 58 , وكانت من اسباب ردع العدوان الثلاثي عام 56, ومن منا لا يتذكر كيف تراجع عبدالناصر عن قراره بالتنحي امام ضغط الشارع العربي.



وبالنظر اليوم للشارع العربي, مقارنة عما كان عليه, فاننا نراه قصيرا ضيقا قد خفتت اضواء القناديل فيه, وغدا هزيلا ضعيفا لا وزن له ولا قوه, وقد بدا لونه شاحبا يميل الى الاصفرار كرجل مريض تمكن منه الداء حتى عجز عنه الدواء. اما حركته التي كانت كامواج البحر الهادر اصبحت كمياه اسنة لمستنقع ضحل.

لقد بدأ الهدوء يدب في حركة الشارع العربي منذ سنوات طويلة بشكل تدريجي, وعلى وجه التحديد بعد الانفتاح العربي على الغرب, الذي اعقب اتفاقيات كامب ديفد, ومع الوقت اصبح هذا الهدوء بارزا وواضحا, وكانت الفنانة اللبنانية جوليا بطرس قد لاحظت ذلك الهدوء بحركة الشارع فجاءت صرختها من خلال اغنيتها متسائلة " وين الملايين, الشعب العربي وين ؟؟ " الا ان صرخة جوليا تلك لم توقظ الشارع ولم تعد الحراك فيه, حتى ان الاحداث الصغيرة منها او الكبيرة لم تعد لتحرك الشارع كما كانت تحركه ذات مرة, بالامس فقط ومع فظاعة ما جرى في غزة لم نر في الشارع العربي سوى بضعة عشرات الوف من المتظاهرين كانوا باغلبيتهم في بعض الدول من الفلسطينيين مع ان الامة تعد اليوم بمئات الملايين..



ان غياب الملايين عن الشارع العربي يعود بالدرجة الاولى لقوة البطش السلطوي, فقوات الامن السلطوية والمتمثلة بقوات الجيش والشرطة واجهزة المخابرات المتعددة الافرع, باتت يدها ثقيلة قاسية بل ووحشية على المواطن العربي, فالجماهير العربية لم تغير سياساتها, اما الانظمة فغيرت وتغيرت, واصبحت سياسات الانظمة لا تتوافق وروح الشارع, وعندما لم تجد تلك الانظمة السبيل لاقناع الشارع بسياستها الانفتاحية الجديدة لجأت لطرق القمع والتخويف والترهيب, ما حدى بالجموع الى الفرار امام قوة هذا البطش السلطوي .

كما كان للبحث عن لقمة العيش اثره في غياب الجماهير العربية عن الشارع, فالسياسة الاقتصادية الانفتاحية على الرأسمالية الغربية, وسياسة الخصخصة المتبعة في السنوات الاخيرة جعلت الاغنياء واصحاب رؤوس الاموال اكثر ثراء وغنى, اما ما كان يسمى بالطبقة الوسطى فقد اخذت تتفكك وتنحل, فتحول القسم الاكبر منها الى لاهثين خلف لقمة العيش لا يحصلون عليها الا بشق الانفس, واما الطبقات الفقيرة فتحولت في اعقاب الانفتاح الاقتصادي الى طبقة معدمين لا يجد الكثير منهم لقمة يومه. وهكذا لم يعد المواطن الباحث ( بين النفايات في بعض الاحيان ) عن لقمة العيش بقادر على الوقوف " فالجوع كافر " ولم تعد السياسة ولاالمواقف ولا حتى اكبر القضايا تهمه, فهو لم يعد يقوى على الوقوف ببطنه الخاوية امام يد السلطة الثقيلة.



لقد كان الشارع العربي وما يحدث فيه هو الحدث, فكانت الوكالات تتناقله وتهتم به جميع وسائل الاعلام, لكن ومع تطور وسائل الاعلام ودخول الفضائيات وسيطرتها على حياتنا, لم يعد الحدث مهما بل صار المشهد على الشاشة هو المهم وهو الحدث, فالخبر بحد ذاته لم يعد يهمنا وصار همنا مشاهدة المشهد عبر الشاشة وكاننا نتابع مشاهد مسلسل مدبلج من المسلسلات اياها, فأضحت الشاشات ملهاتنا, نجلس على الارائك الوثيرة في الصالونات المكيفة لمتابعة المسلسلات والبرامج الحوارية والبرامج الهابطة, حتى وصلنا من البلادة درجة لم نعد نهتز فيها لمنظر الدماء المسفوكة او لاشلاء الاطفال المبعثرة في الطرقات.

لتلك الاسباب خفتت حركة الشارع العربي, ولعدم تحرك الشارع انعدم الخجل في موقف الحكام العرب, فما كانوا يفعلونه في الخفاء ومن وراء الكواليس يفعلونه اليوم علانية وعلى رؤوس الاشهاد, وهم باقون على مواقفهم تلك ما دام الشارع على هذه الحال, ولن تغير حالة الحكام تلك لا البرامج الحوارية ولا التحليلية, وانما المطلوب ان تغير الشعوب ما في نفوسها وان تنفض عنها ذلك الغبار المتراكم منذ سنين طوال, وان تنزع عنها ثوب الخوف من الحكام, فينتفضون ويتجمعون الواحد مع الاخر كما تتجمع حبات المطر على الارض بعد هطولها, لتصبح بتجمعها سيلا جارفا يطيح بكل ما يعترضه, فيزيل كل الاوساخ والقاذورات ويرميها حيث يجب ان تكون ليعود اديم الارض نظيفا طاهرا نقيا كما كان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عائشة1
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 61
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا اختفى الشارع العربي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الجمعة مارس 06, 2009 5:00 pm

بعطر الكعبة امسيك وبنور النبي احييك وباية الكرسي اهنيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://edubarika.forum-2007.com
عائشة1
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 61
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 13/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا اختفى الشارع العربي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الجمعة مارس 06, 2009 5:02 pm

بعطر الكعبة امسيك وبنور النبي احييك وبآية الكرسي اهنيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://edubarika.forum-2007.com
 
لماذا اختفى الشارع العربي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التعليم بريكة :: الأعضاء الجدد :: أحداث غزة-
انتقل الى: